المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [زيوت] مقدمة عن استخدام الزيوت النباتية في العلاج



د/وائل وسيم المصرى
08 Apr 2009, 11:52 AM
[العلاج بالزيوت] مقدمة عن استخدام الزيوت النباتية في العلاج

مقدمة عن استخدام الزيوت النباتية في العلاج
وقد بدأ استخدام الزيوت النباتية والعطرية في العلاجات مباشرة منذ أن عرف الإنسان أنه هناك مكونات ذات ملمس شحمي أو دهني كأحد المكونات الهامة في بعض النباتات وعندما لم يستطع أن يستخلصها من البذور فكان يطحن البذور بعد تجفيفها ويمزجها بنباتات طازجة ومجففة ويصنع منها ماهو متعارف عليه باسم(اللبخة) ويضعها مباشرة على المكان المراد التأثير فيه وعاش آلاف السنين كذلك وحتى قريبا في العصر الحديث وحتى نهايات القرن العشرين كان كثيرين يستخدمون تلك اللبخة وأظن أن الناس بدأت في العودة إلى ذلك مرة أخرى ولكن باسم (face mask – hand mask and full body mask ) واللاصقات الخاصة بإزالة السموم والتخسيس وتخفيض الكولسترول واستخدامات أخرى كثيرة .
وتطور هذا الاستخدام في البلدان ذات الحضارات القديمة مثل الصين ومصر والعراق واليابان واليونان وايطاليا والهند – وطوره العرب تطويرا هائلا وشاع استخدامه كطريقة ناجعة للعلاج لكثير من الأمراض وأخذه عنهم العالم الغربي وصنفه على انه مصدر اقتصادي هائل وقامت دول بعينها مثل فرنسا وايطاليا واسبانيا وهولندا تحديدا على صناعة الزيوت والعطور من الزيوت الطبيعية وكثير من دول شرق أوروبا مثل بلغاريا ورومانيا يوغسلافيا تستخدم العلاج بالزيوت العطرية والثابتة في منتجعات جبلية يزورها الملايين من أرجاء العالم والعالم العربي للعلاج والاستجمام وتدر عليهم بلايين الدولارات وبتشجيع حكومات دولهم باعترافهم بطرق الطب البديل على اختلاف طرقه والتقليدي كجناحي الطير للترويج للسياحة العلاجية لبلادهم .
وهنا يطرح سؤالا هاما نفسه – لماذا لم يهتم العرب بكنز اضافى غير كنز النفط فكان ولازال ممكنا اجتذاب العالم بأسره لينهل من خيراتنا من العلم وخدمات ليس لها مثيل في أماكن أخرى وبأسعار هي حلم في مقابل هذا النوع من تلك الخدمات .
وقد بدأ حديثا جدا في مصر وبعض من الدول العربية خدمات ترفيهية اقرب منها إلى العلاجية مثل المساح بأنواعه وهو وللأسف يطبق لأغراض غير ماهو مستهدف منه لذلك فان زيت البرافين المعدني هو سيد الموقف ولمسات أصابع المدلك أو المدلكة – لذلك أرى انه قد حان وقت العمل على نشر ثقافة استخدامات الزيوت الثابتة والعطرية في العلاج بين الناس وأنه يجب أن يكون الممارس لهذا النوع من العلاجات سواء كان مدلكا أو تاجر للخامات مؤهل لهذا العمل ولديه دراية كافية بهذا المجال من خلال دورات تدريبية وجمعيات أهلية ودراسات ودورات ومراكز تدريب مسجلة .



ماهى الزيوت العطرية وطرق استخلاصها والاستخدامات الشائعة ومحاذير استخدامها وطرق استخدامها فى العلاج لبعض الأمراض....
وتلك هي الموضوعات التى سنتطرق لها عند الحديث عن الزيوت العطرية .
وسيكون الفصل الأخير هو خاص بالتوليفات المتعارف عليها والمجربة باستخدام توليفات الزيوت الثابتة والعطرية فى العلاج – ومن أشهر بلدان العالم فى هذا المجال هي : الهند – اندونيسيا – ماليزيا – اليابان – كندا – دول أوروبا الشرقية – ألمانيا – بريطانيا – أمريكا – البرازيل – المكسيك وأغلب دول أمريكا اللاتينية .
وأشهر البلاد تخلفا فى هذا المجال هي الدول العربية قاطبة وليس هذا فحسب بل قد يصل الأمر إلى التجريم القانوني – وباقي الدول الأفريقية وان يستخدم هذا العلاج بدون اى ضوابط وتحت ماقد يفهم على انه صورة خليط من الشعوذة والدجل والسحر والطب الشعبي .





الزيوت العطرية


الزيوت العطرية :
ماهى الزيوت العطرية ؟
أنواعها وتصنيفها.
طرق استخلاصها
استخداماتها
معايير ومقاييس وطرق المزج .
*الزيوت العطرية :
زيوت الاسينشيال (العطرية )
زيوت الاسينشيال هي زيوت مستخلصة من أجزاء النباتات المختلفة (البذور –الأزهار- الأوراق- الثمار- قشور الثمار – بذور الثمار – قشور الجذوع – اللحاء أو قلب الجذوع– الجذور ) و بطرق مختلفة وقد عرفها الإنسان واستخدمها في علاجات عديدة لمشاكل الجسم والنفس وبصفة خاصة البشرة والجلد والشعر-
كل نوع من تلك الزيوت له تركيب كيميائي طبيعي يعطيه رائحته المميزة ولونه وخواص ومواصفات يستطيع بها التأثير في بعض وظائف خلايا الجسم البشرى المختلفة.
معظمها تتطاير كما تذوب في الكحوليات وبعض الدهون هذا ما يجعل الجسم البشرى يمتص جزيئات تلك الزيوت بعد امتصاصها عن طريق مسام الجلد وإضفاء التحسن وإعطاء النتائج المرغوبة على الخلايا التي تمتصها وكذلك الدورة الدموية وأعضاء الجسم المختلفة.
استنشاق أبخرة وروائح تلك الزيوت له تأثير مباشر على خلايا الإحساس ومراكز التأثير بالمخ فاستنشاق الروائح والعطور الطبيعية يعطى الإحساس بالراحة والبهجة.
زيوت الاسينشيال سهلة التطاير والتبخر بدرجات مختلفة مسببة روائح زكية يسعد بها الإنسان .
زيوت الاسينشيال بصفة عامة غير متوفرة بكثرة فهي تنتج بكميات غير كافية من نباتات لايمكن أن تنبت في بلد واحد فهي تجمع من دول العالم المختلفة ويتم استخراجها في بعض بلدان العالم فقط.
زيوت الاسينشيال النقية باهظة الثمن ولا يمكن مقارنتها بأسعار الزيوت العطرية المتعارف عليها في الأسواق والمستخرجة بوسائل وتفاعلات وتركيبات كيميائية.
زيوت الاسينشيال يتم حفظها في عبوات زجاجية داكنة (اسود – أزرق – بنية ) وذات مواصفات خاصة فهي تتأثر بشدة بالضوء وتتفاعل مع أي عبوات أخرى وهى في صورتها المركزة.
الزيوت العطرية هي طبيعية وآمنة 100% عند استخدامها حسب الوصفات العلمية الصحيحة والدقيقة- و قد يصادف في حالات نادرة جدا أن يكون أي إنسان لديه حساسية من التعامل مع أحد أنواع تلك الزيوت في صورتها المركزة أو المخففة لذلك ننصح عند حدوث أى نوع من أنواع الحساسية وبأي صورة أو حدوث لأي تغير من أي نوع يطرأ على الجسم بعد استخدام تلك الزيوت فيجب التوقف فورا عن استخدامها- لذلك ننصح بشراء تلك الزيوت من مصادر معلومة وموثوق فيها كما ننصح بالقراءة عن فوائد وأنواع واستخدامات زيوت الاسينشيال.
اختبار الحساسية ( هام جدا)
تضع قليلا من اى منتج من منتجات الزيوت العطرية المرغوب فى استخدامه على الذراع (الساعد) وتضع عليها قطعة قطنية مشبعة بالمادة المراد اختبار حساسية الجسم لها ثم تلف برباط بعد عزلها وتترك على الجلد 24 ساعة – وإذا حدث اى تأثير قبل ذلك نزيلها فورا ولا نستخدم هذا المركب للبشرة أو للشعر .
الزيوت العطرية هى احد المستخلصات أو المواد الأولية التى يتم استخلاصها من النباتات بطرق متعددة سواءا من بتلات الزهور أو كؤسها أو سيقان النبات أو جذور النبات أو أوراقه أو ثماره.
وجميع انواع النباتات بلا استثناء يمكن استخلاص الزيوت العطرية منها وجميع تلك الزيوت لها استخدامات مختلفة منها صناعى غذائى ونها مستحضرات تجميل أو علاجى .
وتقسم انواع الزيوت العطرية حسب عدة مواصفات من حيث مصدر استخلاصها يمكن ايضاحها كما يلى :
زهرية :مثل زيت زهرة اللافندر وزهرة الياسامين.
خشبية :مثل زيت الصنوبر.
أرضية :مثل زيوت العائلة النجيلية مثل حشيشه الجمل حلفا مكة أو حلفا بر
عشبية :مثل اكليل الجبل – الريحان – البردقوش .
نعناعية :مثل النعناع الفلفلى – النعناع البدى .
كافورية / طبية :مثل زيت الكافور – زيت شجرة الشاى .
حارة أو حريفة :مثل زيت القرفة وزيت القرنفل.
حمضية : مثل زيت البرتقال – زيت الليمون والحوامض بأنواعها .
تقليدية- شرقية: Oriental/
مثل زيت الجنزبيل .
وبصفة عامة تمتزج الزيوت العطرية جيدا مع زيوت عطرية أخرى من نفس الفصيلة وحسب التصنيف السابق.
وفيما يلى الأنواع التى يمكن أن تمتزج وتتجانس معا بكفاءة أفضل وملائمة لاعطاء النتائج المرجوة .
* الزيوت الزهرية تمتزج جيدا مع زيوت الحمضيات والحريفة والخشبية .
* الزيوت الخشبية يمكن ان تمتزج بكفاءة مع كافة انواع الزيوت فى هذا التصنيف.
* الزيوت الحريفة والشرقية تمتزج بتجانس أنواع فصيلتها كما مع الزيوت الزهرية والحمضية – ويجب التحذير من زيادة تركيز الزيوت الحريفة كما الشرقية عند عمل التوليفات.
* الزيوت النعناعية تمتزج وتتجانس بكفاءة مع الزيوت الحمضية - الخشبية - العشبية والزيوت الأرضية.
تصنيف الزيوت العطرية حسب درجة ثباتها :
يمكن تصنيف الزيوت العطرية حسب درجة ثباتها العطرى أو تبخرها في درجة الحرارة الغرفة العادية إلى ثلاثة أنواع :
النوع الأول :
سريعة التبخر أو قليلة الثبات (top notes):
وهى الزيوت العطرية التي يتطاير شذاها وتتبخر خلال ساعة الى ساعتين من الخلط.
مثال : زيوت الليمون – النعناع – البرتقال – الكافور – الينسون .
متوسطة التبخر ومتوسطة الثبات (middle notes):
وهى الزيوت العطرية التي يتطاير شذاها وتتبخر خلال ساعتين الى أربع ساعات من الخلط .
مثال : زيوت الصنوبر – يلانج يلانج – شجرة الشاى – العتر – اكليل الجبل – الورد- القرنفل .
بطيئة التبخر وأعلى فى الثبات (**** notes):
وهى الزيوت العطرية التي يتطاير شذاها وتتبخر خلال وقت طويل نسبيا من الخلط قد يصل إلى أيام.
مثال : زيوت الفانيليا – الجنزبيل – شمع عسل النحل .



!!!!! سيزا - اسلوب حياه !!!!!



د. وائل وسيم المصري