برامج الإعداد البدني للرياضيين


الإعداد البدني :
هو العملية التي يتم من خلالها رفع كفاءة مكونات عناصر اللياقة البدنية بصورة شاملة لدى الفرد الرياضي .
حيث أن الإعداد البدني من المهم الرئيسية للمدرب ، فإن معرفة الأسس العلمية الصحيحة للإعداد البدني يصبح أمرا ضروري له خصوصا أن التفوق البدني والحركي تمتد مزاياه وفوائده الإيجابية لتشمل الجوانب الفنية والخططية والنفسية في إعداد اللاعبين ، حيث أن اللاعب اللائق بدنيا أكثر استعدادا وقدرة على تنفيذ اللعبة أو المنافسة الفنية ، والخططية ، والتكتيكية من اللاعب الغير لائق بدنيا ، فاللياقة البدنية العامة تمنح اللاعب ثقة بالنفس وتساهم في رفع الاستعداد النفسي للاعب ، فالإعداد البدني ليس مسألة ولكن نوعية وهذه النوعية تأتي من خلال حسن اختيار التدريبات التي تحقق اللياقة البدنية للنشاط قيد الاستعداد .
أقسام الإعداد البدني :
ينقسم الإعداد البدني إلى :
· الإعداد البدني العام
· الإعداد البدني الخاص
وهما يرتبطان ارتباطا وثيقا لا يمكن الاستغناء عن أي منهما ولا يجوز التفضيل بينهما .
1- الإعداد البدني العام :
وهو العملية التي يتم من خلالها رفع كفاءة مكونات ( عناصر ) اللياقة البدنية بصورة
شاملة لدى الفرد الرياضي .
فالإعداد البدني العام يقوم بالواجبات الكاملة لنمو مقدرة الرياضي نموا متكامل الجوانب وعلى سبيل المثال يمكن استخدام التدريبات البدنية مختلفة الأنواع بأدوات أو بدون أدوات أو على أجهزة أو يطلق على هذا النوع من التمرينات اسم التمرينات التنمية العامة .
وأهم خصائص الإعداد العام :
· طول الفترة الزمنية المخصصة للإعداد العام يختلف من رياضة لأخرى .
· التمرينات المستخدمة غير تخصصية .
· الانتقال من الإعداد العام إلى الإعداد الخاص تدريجيا .
· تمرينات الإعداد العام تختلف من رياضة لأخرى .

2- الإعداد البدني الخاص :
يوجه الاهتمام بالإعداد البدني الخاص إلى نمو المهارات والقدرات والصفات الخاصة .
وقد عرفه ( عصام عبد الخالق ) بأنه العمل على تهيئة اللاعب للنشاط الرياضي الممارس لتنمية وتطوير القدرات البدنية والحركية اللازمة بهذا النشاط المخصص فيه اللاعب حتى يتحسن الأداء أو النشاط الممارس .
وأهم خصائص الإعداد البدني الخاص :
· الاهتمام بعناصر اللياقة البدنية لنوع الرياضة الممارسة .
· التمرينات المستخدمة ذات طبيعة تخصصية تختلف عن الإعداد العام .
· الزمن المخصص للإعداد البدني الخاص أكبر من فترة الإعداد العام .
والإعداد البدنية الخاص يهدف إلى تنمية الصفات والقدرات الخاصة بالنشاط وعلى هذا فإن الإعداد العام عبارة عن عامل يؤثر في الإعداد الخاص بطريقة غير مباشرة .
** ويتوقف تطبيق الإعداد البدني كما وكيفا على :
1- الغرض المراد تحقيقه .
2- كفاءة الحالة التدريبية للاعب .
3- العمر الزمني للاعب .
4- الجنس .
5- مرحلة التدريب ( ناشئين – مستويات عالية ) .
6- الفترة السنوية التدريبية ( اعداد ، منافسات ، انتقالية ) .

الإعداد البدني العام والخاص في برامج تدريب الناشئين:
من الأهمية ملاحظة أن يكون الإعداد البدني العام للناشئين يشغل معظم الأزمنة المخصصة للإعداد البدني ، وخاصة في المراحل السنية المبكرة ، أي تنمية كافة عناصر اللياقة البدنية في حدود إمكانات النضج والتطور للمرحلة السنية المتعامل معها ، ومراعاة شروط تنمية كل عنصر من العناصر . وهذا يعني عدم استخدام الإعداد البدني الخاص في المراحل المبكرة للناشئين . وهذا من شأنه أن يحقق هدفاً هاماً وهو تأسيس قاعدة قوية عامة لعناصر اللياقة البدنية لدي الناشئين وإتاحة الفرصة في أن تسهم عناصر اللياقة البدنية في تطور ونمو بعضها بعضا.


المرجع :
عمر نصر الله قشطة ، المدرب الرياضي من خلال معايير الجودة الشاملة ، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر ، 2011 م .





hghu]h] hgf]kd ggvdhqd hghu]h]