الحجامة 00966543108342

[تدليك] هل يعالج المساج ما عجز عنه الطب؟

[تدليك] هل يعالج المساج ما عجز عنه الطب؟


+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 7

الموضوع: [تدليك] هل يعالج المساج ما عجز عنه الطب؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    15,094
    معدل تقييم المستوى
    10

    [تدليك] هل يعالج المساج ما عجز عنه الطب؟

    هل يعالج المساج ما عجز عنه الطب؟
    [تدليك] يعالج المساج الطب؟


    المساج» واحدة من ابرز مفردات ثقافة العناية بالجسد فلم تعد فقط مؤسسات هذه الثقافة مراكز التخسيس والتنحيف واكساب الابدان رشاقة ولكن اضافة لذلك يلاحظ تعدد مراكز المساج المتخصصة التي لها زبائن يقصدونها ومتخصصون يفترض انهم يشغلون هذه المراكز‚

    ولكن هذا التعدد في مراكز «المساج» يطرح جملة اسئلة منها: من هم زبائن المساج؟ وهل هذه المراكز تقدم مساجا بالفعل؟ وهل الذين يقومون بالمساج هم بالفعل متخصصون ام متطفلون على هذه الحرفة؟ وما الذي يحدثه المساج في الجسم؟ ومن هم الفئات التي تحتاجه؟ واي الامراض يعالج؟ وما هي الاصول التاريخية للتدليك والمساج؟

    اللافت ونحن نقوم بهذا التحقيق الذي استدعى زيادة عدد من مراكز «المساج» ان عثرنا على مركز للمساج مفتوح على مقهى او يتبعه فيما يفترض ان يكون تدخين الشيشة في المقاهي خصما لدودا للمساج‚وايضا كان من اللافت ان زبائن هذه المراكز اغلبهم من الشباب وهي ملحوظة جديرة بالتوقف عندها فهل اصبح بدن الشباب المفترض اكتنازه بالعافية والصحة بحاجة الى مساج المرهقين‚

    كل ذلك وغيره تعاطى معه هذا التحقيق لتسليط الضوء على واحدة من ابرز واحدث مفردات العناية بثقافة الجسد فمحلات المساج صارت موجودة بكثرة والزبائن باطراد يتناسب مع زيادة عددها‚ التفاصيل في السطور التالية:

    يعد التدليك او «المساج» من اقدم الفنون العلاجية التي ازداد الاهتمام بها والدراسات حولها لفوائده العديدة ويرجع تاريخ التدليك الى آلاف السنين حيث توجد بعض الرسومات على جدران معابد الفراعنة توضح طريقة العلاج بالتدليك خاصة في الكفين والقدمين‚

    ولا تقتصر فوائد التدليك او «المساج» على النواحي الصحية فقط بل على النواحي الجمالية ايضا حيث ينشط التدليك الدورة الدموية مما يجعل الجلد يأخذ ما يكفيه من الأكسجين كما يفكك خلايا السطح الميتة ويعطي البشرة ملمسا انعم‚

    استدعى الوقوف على اسرار هذه الوظيفة العلاجية القيام بزيارات ميدانية لمراكز التدليك او «المساج» بداية يقول اسلام احمد مدير المركز الفلبيني للمساج: ان اغلب المترددين على المركز هم من الشباب واغلبهم يعاني من بعض الآلام مثل آلام الظهر والرقبة والقدم حيث من النادر قدوم احد العملاء لعمل مساج فقط دون ان يعاني من الم‚

    ويؤكد اسلام ان المساج يكون خفيفا ومنتظما وباتجاه عضلة القلب ولا يكون بشدة وقوة او ما يعرف بالمساج العميق لان الاخير يعطي نتائج سلبية‚

    ويضيف اسلام انه من فوائد المساج تنشيط الدورة الدموية واراحة الجلد ويفتح او يؤخر التجاعيد على الجبين او تحت العيون ويفتح المسام ويزيل الاوساخ التي تسبب الحبوب ذات الرؤوس السوداء على الانف ويحسن او يقوي مناعة الجسم للجفاف ويعطي شعورا بالراحة والانتعاش‚ كما ان المساج يقلل الميلانين «تصبغ الجلد» او ما يعرف بالكلف الذي يمكن ان يصيب اي شخص نتيجة التعرض للشمس بشكل مباشر‚

    وعن اسعار جلسات المساج يقول ان ساعة المساج تكلف 100 ريال حيث تشمل مساجا للجسم كله‚

    ويؤكد اسلام ان اغلب العاملين في هذا المجال في قطر يكونون من شرق آسيا حيث يوجد هناك معاهد متخصصة في تدريس علم المساج‚

    وعن انواع المساج يقول عصام حسين محمود المسؤول عن المساج بمركز مساج ليالي الدوحة: المساج نوعان الاول مساج عادي بالزيوت ويستخدم به زيت خاص بالمساج لتدليك الجسم وفك العضلات والاسترخاء‚

    اما النوع الثاني فهو مساج «بركوب» ويستخدم فيه بعض الاعشاب الطبيعية الصينية لفك آلام البرد والرطوبة‚

    ويؤكد عصام ان اغلب المترددين على المركز هم من الشباب وخاصة الرياضيين‚

    وعن العاملين بمجال المساج في المركز يقول عصام ان معظمهم من تايلاند حيث ان هذه الدولة مشهورة في هذا المجال ولها خبرة كبيرة به‚

    وردا منه حول استفسار الوطن والمواطن حول استحواذ دول شرق آسيا على هذا المجال في قطر يقول عصام: ان اجورهم اقل بكثير من باقي الدول حيث ان العرب الذين يعملون في هذا المجال تكون اجورهم مرتفعة‚

    اضافة الى ذلك ان دول شرق آسيا لها باع كبير وتاريخ طويل في علم وفن المساج‚

    ويؤكد عصام ان المميز في المركز انه يتم بطابع تايلاندي بحت من حيث الديكورات وان غرف المساج بسيطة تتكون فقط من سرير ومصباح يوفر اضاءة خافتة مريحة للاعصاب وبعض الموسيقى الهادئة التي تساعد على الاسترخاء‚

    وبسؤال احد المترددين على مراكز المساج يؤكد عبدالعزيز الكواري ان السبب الرئيسي للذهاب الى تلك المراكز هو الالم حيث يعاني من بعض الآلام بالرقبة فشل الطب في ازالتها‚

    وعن اسعار جلسات المساج يقول الكواري ان المال ليس مهما المهم هو ازالة الالم‚

    ويؤكد الكواري على انه بعد جلسة المساج يتخلص نهائيا من الالم بالاضافة الى تخلصه ايضا من الآلام الجسمانية التي تنشأ عن المجهود العصبي الذي يبذل في العضل‚

    ويتفق ابو عبدالله مع الكواري في ان السبب الرئيسي للتردد على تلك المراكز هو الالم حيث يعاني ابو عبدالله من آلام العمود الفقري‚

    ولكنه يؤكد على ان اسعار جلسات المساج مرتفعة حيث انه يتردد على المركز مرة كل اسبوع‚

    وحتى يكون الوطن والمواطن على مقربة بجميع الاطراف التقى بالدكتور حسام محمد اخصائي العلاج الطبيعي الذي اكد ان المساج جزء من العلاج الطبيعي حيث انه بالضغط وتدليك المناطق التي بها اماكن الاعضاء المصابة تتحسن طاقتها بشكل كبير مما يجعل العضو يتماثل للشفاء‚

    كما ان جلسات التدليك تساعد على تفتيت الدهون وعدم ظهور ترهلات واسترخاء العضلات خاصة بعد ممارسة التمارين الرياضية ويضيف د‚ حسام محمد ان المساج الجيد قد يساعد في الشفاء من كثير من الامراض بداية من القلق والصداع النصفي وانتهاء بالامراض الاكثر خطورة مثل باركنسون ولكن بالمقابل المساج السيئ يمكن ان يسبب اضرارا للاعصاب والتهابات من العضلات‚

    ويضيف ايضا ان حوالي 15% من الاشخاص الذين يذهبون الى المساج يكونون بحاجة إلى مراجعة الاطباء لاصلاح الاخطاء حيث انه في بعض الاحيان يكمن الالم في العصب او العظم وليس في العضلة وهذا الامر بحاجة إلى طبيب لتحديده‚

    كذلك هناك بعض الاشخاص يكون لديهم ضعف في بعض العضلات في الجسم مما يعني ان تدليك هذه العضلات بشكل خاطئ او بقوة قد يحدث بها ضررا جسيما لذلك ينصح الاطباء دائا مرضاهم بعدم الذهاب إلى التدليك او «المساج» قبل التأكد ان الجسم قادر على تحمل هذا النوع من العلاج لان العكس قد يؤدي إلى نتائج ضارة للجسم‚

    ويشير د‚ حسام محمد اخصائي العلاج الطبيعي ان كثيرا منا لا يعلم ان التدليك اثناء الوضوء والاغتسال يجدد نشاط الجسم بشكل مدهش ويجدد حيويته باستمرار ويساعد على النوم الصحي العميق‚ حيث اكدت دراسة علمية قام بها مركز اكاديمي اميركي ان عمليات تدليك اعضاء الجسم اثناء الوضوء للصلاة يعيد للمرء حيويته ونضارته بالاضافة إلى انها تساعد خلايا المخ على التجدد والاستمرار في ضغط الدم كما ان غسل القدمين مع التدليك الجيد اثناء الوضوء يؤدي إلى الشعور بالهدوء والسكينة لما في الاقدام من منعكسات لاجهزة الجسم كله‚

    يعد التدليك او «المساج» من اقدم الفنون العلاجية التي ازداد الاهتمام بها والدراسات حولها لفوائده العديدة ويرجع تاريخ التدليك الى آلاف السنين حيث توجد بعض الرسومات على جدران معابد الفراعنة توضح طريقة العلاج بالتدليك خاصة في الكفين والقدمين‚

    ولا تقتصر فوائد التدليك او «المساج» على النواحي الصحية فقط بل على النواحي الجمالية ايضا حيث ينشط التدليك الدورة الدموية مما يجعل الجلد يأخذ ما يكفيه من الأكسجين كما يفكك خلايا السطح الميتة ويعطي البشرة ملمسا انعم‚

    استدعى الوقوف على اسرار هذه الوظيفة العلاجية القيام بزيارات ميدانية لمراكز التدليك او «المساج» بداية يقول اسلام احمد مدير المركز الفلبيني للمساج: ان اغلب المترددين على المركز هم من الشباب واغلبهم يعاني من بعض الآلام مثل آلام الظهر والرقبة والقدم حيث من النادر قدوم احد العملاء لعمل مساج فقط دون ان يعاني من الم‚

    ويؤكد اسلام ان المساج يكون خفيفا ومنتظما وباتجاه عضلة القلب ولا يكون بشدة وقوة او ما يعرف بالمساج العميق لان الاخير يعطي نتائج سلبية‚

    ويضيف اسلام انه من فوائد المساج تنشيط الدورة الدموية واراحة الجلد ويفتح او يؤخر التجاعيد على الجبين او تحت العيون ويفتح المسام ويزيل الاوساخ التي تسبب الحبوب ذات الرؤوس السوداء على الانف ويحسن او يقوي مناعة الجسم للجفاف ويعطي شعورا بالراحة والانتعاش‚ كما ان المساج يقلل الميلانين «تصبغ الجلد» او ما يعرف بالكلف الذي يمكن ان يصيب اي شخص نتيجة التعرض للشمس بشكل مباشر‚

    وعن اسعار جلسات المساج يقول ان ساعة المساج تكلف 100 ريال حيث تشمل مساجا للجسم كله‚


    العلاج بالتدليك يخفف آلام مرضى الأنيميا المنجلية
    قد يجد حوالي واحد من كل 600 شخص يولدون بحالة مرضية في الدم تعرف باسم أنيميا الخلية المنجلية أو فقر الدم المنجلي, أملا في تخفيف آلامهم من خلال العلاج البديل بالتدليك.
    وقال الباحثون إن المرضى المصابين بهذه الحالة يتعرضون لنوبات أسبوعية من الألم الشديد قد تضطرهم إلى الدخول للمستشفى, موضحين أنه في هذا المرض تتخذ خلايا الدم الحمراء شكل المنجل أو الهلال, فتتوقف عن الجريان ويتعطل التدفق الدموي.

    وقال الدكتور مارك رانالي, أخصائي علم الدم في مستشفى كولمبس للأطفال, أن المناطق التي لا يصلها تدفق دموي, تتعرض نوعا ما لنقص في العناصر الغذائية والأكسجين, وهذا ما يسبب الإحساس بالألم. وبدلا من العلاج الدوائي, قام العلماء باختبار طريقة العلاج البديل بالمسّاج أو التدليك ودورها في تقوية المرضى وتخفيف آلامهم ومعاناتهم.

    ووجد الباحثون بعد تطبيق هذا العلاج على عدد من الأطفال المصابين, أنهم تغيبوا مدة أقصر عن المدرسة, وشعروا براحة أكبر وخاصة عند تزامن جلسات التدليك مع العلاجات التي يتعاطونها, كما تمكنوا من تحمّل نوبات الألم بصورة أفضل. وأوضح هؤلاء أن التدليك ينشّط الدورة الدموية ويزيد درجة حرارة الجسم, مما يحسّن تدفق الدم ويقلل القلق والتوتر الذي غالبا ما يساعد على إصابة المرضى بنوبات ألم.



    التدليك .. علاج جديد للتخلص من الكرش


    التدليك يساعد في تخفيف الإرهاق والضغط وهو ما يؤدي بدوره إلى إزالة الانتفاخ الزائد في أجساد النساء.

    ميدل ايست اونلاين
    واشنطن - تعاني الكثير من النساء من بروز منطقة البطن التي تؤثر بصورة سلبية على مظهر المرأة ورشاقتها، ويرى الخبراء أن بالإمكان استخدام العلاج بالتدليك للتخلص من هذا البروز والتمتع بقوام ممشوق.

    وأوضح الباحثون أن التدليك يساعد في تخفيف الإرهاق والضغط وهو ما يؤدي بدوره إلى إزالة الانتفاخ، مشيرين إلى أن آلام البطن والغازات ترتبط بالقلق والتوتر الذي يسبب بدوره اضطرابات هضمية.

    وأشار هؤلاء إلى أن تدليك منطقة البطن وأماكن تجمع الزوائد يتم عبر حركات دائرية كبيرة وهادئة باتجاه عقارب الساعة، وتضم التدليكات الخاصة للعناية بهذه الانتفاخات عدة أنواع من العلاجات بدءا من التدليك باللمس إلى جلسات تصريف المياه والملح وجلسات الكهرباء باستخدام أجهزة خاصة تسهل عملية التخلص من الشوائب والزوائد، منوهين إلى أن النتيجة تظهر بعد خمس جلسات على الأقل.

    وأكد الخبراء أن التنفس بشكل صحيح والتحكم بالانفعالات التي قد تواجهها المرأة في حياتها اليومية يساعدها على التخلص من الزوائد المتناثرة في منطقة البطن بسهولة، إلى جانب بعض تمارين وأساليب التدليك التي يمكن القيام بها دون الحاجة إلى اختصاصيين في هذا المجال، فعلى سبيل المثال، يمكن للمرأة التمدد على ظهرها وتدليك بطنها بأصابع يديها بحركة دائرية بعد أن تضيف القليل من الكريم المنحف.

    وللوقاية من الترهل، ينصح الخبراء الأمريكيون باستخدام أنواع الكريمات ذات الفعالية السريعة كتلك الغنية بالكافيين والسيرام الذي يشد البشرة وينعمها، ومنها ما يحتوي على عناصر بحرية منحفة ومصرفة للمياه والملح لتعطي مظهرا متماسكا للبشرة، إضافة إلى المراهم الغنية بالكولاجين والايلاستين التي تخفف التشققات الجلدية الناتجة عن الوزن الزائد.(قدس برس)

    سيدتي الآن- صحتك

    افضل 50 طريقة للتخلص من السلولايت
    صفحة 5

    41- خذي دوشا باردا : ينصح بان تاخذي دشا تنهية بالماء البارد الذي ينشط الدورة الدموية ويجعلك تبداين يومك بنشاط وحيوية .

    42-التدليك بالزيوت العطرية : ان جلسات التدليك المنتظمة بزيوت عطرية معينة منها زيت الفل والعرعر والتوت والجريب فروت والمريمية وكليل الجبل لها فعالية كبيرة في تخليص الجسم من السموم التسبب تلك المشاكل .

    43- التدليك اللمفاوي : ينصح بعمل التدليك اللمفاوي بصفة دورية وهذا النوع من التدليك يهدف الى زيادة كفاءة تدفق السائل اللمفاوي في انحاء الجسم لتخليصة من السموم .
    44- الجراحة ليست مفيدة : سمعنا عن عمليات شفط الدهون لتخفيض الوزن والتخلص من الدهون المستصية على الحلول الاخرى لكن الخبراء يقولون ان هذة العمليات لا تخلص الجسم من السلولايت الا في حالات نادرة ذلك لان الظاهرة معقدة ولا تعتمد فقط على تراكم الدهون في الجسم .

    45- المرونة مهمة جدا : لا تحاولي ان تعاقبي نفسك اذا لم تتبعي كل النصائح المذكورة هنا او كل ما نويت تنفيذة ثم تساهلت بضع مرات فقد يدفعك ذلك الى الشعور بالاحباط وبانة لا فائدة تذكر من كل مجهوداتك وانك فاشلة فذلك ليس حلا سليما لمشكلة السلولايت او لاي مشكلة .

    46- دلكي جسمك بنفسك : اذا لم يكن متاحا لك الذهاب الى صالون خاص لعمل تدليك بالزيوت العطرية يمكنك تحقيق كثير من الفوائدبعمل التدليك بنفسك وانت مرتاحة في منزلك واو ان النتيجة لن تكون بدرجة المحترفين نفسها غالبا جربي ان تدلكي بشرتك بنفسك من خلال حركات تشبة العجن والشد فهذا التدليك يحفز الدورة الدموية ويخفف توتر العضلات ويطلق السوائل من انسجة الجسم لكي تطر خارجة بسهولة .

    47- تجنبي الملح الزائد : الملح الكثير في الطعام يتسبب في احتباس السوائل حو لالشعيرات الدموية التي تغذي خلايا الدهون في الجسم وهذا يعوق تدفق الدم الى المنطقة المصابة بالاحتباس مما يسبب ذلك الشعور بالبرودة في المناطق المصابة بالسلولايت .

    48- لاتوجد حلول سريعة وعجائبية : اذا لم تح\ثي التغييرات الواجبة في الغذاء واسلوب الحياة والرياضة فسرعان ما يختفي اي تحسن وليس هناك معنى للتخلص من السموم والوزن الزائد لفترة محدودة من الوقت اذا كنت ستستعيدين كل ذلك مرة اخرى وبسرعة كبيرة .

    49- حافظي على انجازاتك : بعد زوال السلولايت من جسمك حافظي على ذلك الانجاز الرائع والا تعودي الى كل ما تسبب ظهور السلولايت في بداية الامر .

    50- الوقاية خير من العلاج : لا يظهر السلولايت على البشرة فجاة وبين يوم وليلة لكنة يظهر تدريجيا وكلما تفاقمت مشكلتة صعب التخلص منها وزاد مقدار الجهد والوقت اللازمين لذلك من هنا تبدو اهمية الوقاية منة قبل ان يبداء في الظهور ويجب الاهتمام بالوقاية من سن مبكر وملاحظة نعومة البشرة وعدم اصابتها بالسلولايت ليست شيئا مضمونا دائما حيث ان هذة المشكلة قد تظهر مع تقدم السن وتراكم السموم في الجسم وتناقص سمك الطبقة السطحية من البشرة حيث اي نتوءات قد تكون


    المعالجة الانعكاسية

    REFLEXOLOGY

    وهي تدليك نقاط معينة في القدمين بطريقة معينة بحيث يحدث ذلك تأثيرا علاجياً في مناطق الجسم المختلفة.

    الأصل :

    يرجع أصل المعالجة الانعكاسية إلى نفس تاريخ المعالجة بالإبر الصينية، أي إلى 5.000 سنة على الأقل. وكنا قد ذكرنا في الفصل السابق بان أولى الكتابات في هذا الموضوع تعود إلى وقت متأخر قليلاً عن ذلك. وذكرنا وجود ما يثبت أن المصريين قد استعملوا هذه الطريقة بشكل أو بآخر كما تدل على ذلك الرسوم الأثرية حيث رسم فيها تدليك القدم بشكل معين، وذلك قبل 3.000 عام.

    ومن الكتب التي كتبت حول العلاج حسب المناطق، أي تقسيم الجسم إلى مناطق، ما كتبه طبيبان أوروبيان في 1582 م هما الدكتور أدامز والدكتور أتاتس. كما كتب الدكتور بل في لايبزغ كتاباً بعد ذلك بقليل حول نفس الموضوع. أما أول من أعطى هذه الطريقة العلاجية دفعة حقيقية إلى الأمام فهو الدكتور الأمريكي "وليم فتزجيرالد" في 1913م. وكان في ذلك الوقت رئيساً لقسم الأنف والحنجرة في مستشفى سانت فزانس في هارتفرد بولاية كونكتكت، وكان يحظى باحترام بالغ كطبيب وجراح في هذا التخصص. ويبدو أن عمله السابق في أوروبا، في لندن وفيينا، قد جعله يتعرف على هذه الطريقة العلاجية التي لم تكن آنذاك سوى أفكار غير ممارسة عملياً على نطاق واسع.

    لقد لاحظ الدكتور فتزجيرالد بأن بعض المرضى لم يكونوا يحسون بآلام شديدة عند إجراء بعض العمليات في الأنف والحنجرة في حين يتألم غيرهم كثيراً. وعلم أن السبب هو أن الأولين كانوا يضغطون على أيديهم والتدليك في اليدين مستعمل هنا كما في القدمين كما سنعرف عندما لا يمكن استعمال القدمين بسبب خوفهم أو قلقهم مما كان يخفف الألم كما استنتج. وبمرور الوقت استطاع معرفة هذه المناطق وغيرها وتأثيرات كل منها على أعضاء وأقسام الجسم المختلفة.

    رسم مخطط المناطق الانعكاسية الطولية

    وهناك آخرون ساهموا في تطوير ونشر الطريقة الانعكاسية مثل الدكتور بوورز الذي كتب مقالات حول الموضوع والذي يعود إليه تسمية الطريقة، ومنهم الدكتور جو رايلي وزوجته اليزابث حيث كتب كتباً عديدة حول الموضوع. وهناك سيدة أمريكية تدعى يونس انغهام والتي كتبت، بعد أن تدربت مع الدكتور رايلي، كتابين أصبحا من الكتب المعتمدة في دراسة وممارسة الطريقة. أما الرائد الأول لهذه الطريقة في بريطانيا فهي السيدة دورين بيلي والتي تعرفت على الطريقة من السيدة انغهام أثناء زيارتها لأمريكا.

    الطريقة العلاجية :

    الفكرة :

    يعتمد تقسيم الجسم إلى مناطق ( ZONES ) على ما وضعه الدكتور فترجيرالد حيث قسم الجسم إلى عشرة مناطق طولية بحيث تقع كل خمسة على أحد جانبي الجسم بتناظر على جانبي الخط الوهمي الذي يقسم الجسم طولياً إلى قسمين متساويين. وهذا التقسيم ليس كخطوط الإبر الصينية، بل هو مقاطع بعرض متساو وعلى عمق الجسم. وهناك نقاط، في القدم تنعكس بالتأثير على أعضاء الجسم بحيث تقع النقطة أو النقاط الخاصة بعضو ما في نفس المنطقة الطولية التي يقع فيها هذا العضو. فمثلاً تقع الكليتين في المنطقتين الثانية والثالثة على جانبي الجسم، لذا فإن نقاط الانعكاس لهما تقع في المنطقتين الثانية والثالثة من القدمين. هذا وإن هذه الخطوط لا تعكس اتجاهها في الدماغ كما هو حال الجهاز العصبي. ( أنظر الرسم الموضح لهذه المناطق ).

    بالإضافة إلى هذه المناطق الطولية العشرة، هناك ثلاث مناطق عرضية من الممكن أن يكون لها انعكاسات في القدمين، وهي :

    1- الخط المار بالكتفين.

    2- الخط المار بالوسط بمستوى أضلاع الصدر السفلى.

    3- الخط المار بمستوى منطقة الحوض.

    ولقد وجدوا أن المنطقة العرضية الأولى تمثلها منطقة أصابع القدم، أما المنطقة الثانية فتمثلها المنطقة الوسطى والثالثة منطقة الكعبين.

    مناطق الانعكاسات :

    يمكن تقسيم مناطق انعكاسات القدم بحسب أجهزة الجسم المختلفة كالآتي :

    1- الرأس، وتوجد مناطق انعكاساته في منطقة الأصابع حيث توجد نقاط انعكاسية لكل من الدماغ والجيوب الأنفية والعينين والأذنين وقناة أوستاكي.

    2- الجهاز العضلي العظمي، وتوجد مناطق انعكاساته في مختلف مناطق القدمين كما هو واضح. وهناك مناطق انعكاس للعمود الفقري على جانب القدم بحيث تبدأ بالمنطقة العنقية في الإصبع الكبير وتنتهي بالعجز في كعب القدم، وهناك مناطق انعكاسية للرقبة والكتفين والحجاب الحاجز وعصب الظهر النازل إلى الساقين وهو المسمى عرق النسا ) والمفاصل الأخرى جميعاً. ( أنظر الرسم ).

    رسم بعض مناطق الانعكاسات على ظاهر القدم اليسرى

    وهناك ربط بين مناطق الانعكاسات الذراعية والساقيّة إن صح التعبير بحيث يتناظر مفصل الكتف الأيمن مع مفصل الفخذ الأيمن ، ومفصل المرفق الأيمن مع مفصل الركبة الأيمن ، والرسغ الأيمن مع الكاحل الأيمن ، وكذلك في الجهة اليسرى . وهذه المناطق مفيدة في حالة تعذر عمل التدليك ( العادي بالإضافة إلى التدليك الانعكاسي ) في أحد هذه المفاصل فيصار إلى تدليك المفصل المتناظر معه ، فمثلاً إذا كانت الركبة ملتهبة بحيث أن تدليكها سيزيد من الالتهاب، فإن تدليك المرفق يساعد في العلاج ، هذا إضافة إلى التدليك الانعكاسي لنقاط الركبة الموجودة في القدم .

    3- الهرمونات ، وتوجد مناطق انعكاسية في باطن القدم للغدد المختلفة كالبنكرياس والأدرينالين والمجاورة لها والدرقية ، أما الغدد المنتجة كالرحم والمبايض وقناة فالوب في النساء أو البروستات والخصية للرجال ففي وجه القدم .

    4- الجهاز التنفسي ، وتوجد مناطق انعكاسات للرئة والقصبة الهوائية والحنجرة والأنف .

    5- القلب والدورة الدموية ، ومنطقة انعكاس القلب في المنطقة العرضية الأولى من القدم اليسرى في وسط باطن القدم ، أما الأوعية الدموية فيمكن تحسين دوران الدم بها بتدليك المناطق المختلفة من القدم أو حسب المنطقة ذات الدورة الدموية غير الطبيعية .

    6- الجهاز اللمفاوي ، وتقع نقاط انعكاس عقد اللمف في قاعدة الأصابع بين كل إصبعين في وجه القدم وفي جانب الكاحل ، أمّا الطحال والغدة الثيموسية ففي باطن القدم اليسرى .

    7- الجهاز الهضمي ، وتقع مناطق انعكاسات أجزائه المختلفة في باطن القدمين ( أنظر الرسم ) .

    رسم بعض مناطق الانعكاسات على باطن القدمين







    رسم بعض مناطق الانعكاسات على باطن القدم اليمنى

    8- الجهاز البولي ، وتقع مناطق انعكاساته في باطن القدمين .

    9- الجلد ، وكل منطقة فيه متعلقة بالأعضاء التي تحتها .

    كيــف تعمــل :

    قدمت نظريات عديدة في ذلك، إلاّ أنّ الشيء المقبول هو أنّ المعالجة الانعكاسية تؤثر على الدورة الدموية والأعصاب . إن الدورة الدموية الصحية مهمة جداً لأداء الوظائف بالشكل الصحيح لكل أعضاء الجسم ، حيث إن الدم هو الناقل للمواد الغذائية إلى كل الأنسجة وهو الذي يحمل منها الفضلات لطردها . أما الجهاز العصبي ، فإنّ 70% من المشاكل سببها شد عصبي في مناطق الجسم المختلفة. والمعالجة الانعكاسية مفيدة جداً في تقليل هذا الشد مما يجعل هذه المناطق المختلفة مسترخية أكثر وبالتالي أن تؤدي وظائفها بشكل أفضل . إن المعالجة الانعكاسية تساعد القوة الشفائية الموجودة في الجسم دون اللجوء إلى الأدوية الخارجية .

    وقد عرف وجود سريان من الطاقة يربط بين الأعضاء الواقعة في نفس المنطقة الطولية ، إلا أن طبيعة هذه الطاقة لا تزال غير معروفة. ولكن يجري البحث المستمر في ذلك كما في خطوط المريديان الصينية التي تكلمنا عنها في الفصل السابق. وبواسطة التصوير الكرلياني الحديث ( KIRLIAN ) أمكن مشاهدة مجالات الطاقة المحيطة بالأشياء . وقد شوهد في هذا التصوير إن مجالات الطاقة الموجودة حول مناطق الانعكاسات. في القدمين تضعف إذا ما كان هناك عدم توازن في المنطقة المتعلقة بهذه النقاط الانعكاسية . كما شاهدوا كيف أن مجالات الطاقة هذه تزداد قوتها بعد المعالجة الانعكاسية. أما قدرة المعالجة الانعكاسية على تقليل الألم فيمكن أن يكون سببها التدليك نفسه الذي قد يسبب إفراز المورفينات الطبيعية من الدماغ.

    وممّا يلفت النظر هو إحساس بعض المرضى ، في بعض الحالات ، بإحساس معين في منطقة الجسم التي يجري معالجتها، أي تدليك نقاط انعكاساتها. وهذا لا يعني أنه لا بد من وجود هذا الإحساس لكي تكون المعالجة ناجحة. ومن الأمور المصاحبة لهذه الطريقة العلاجية هو تكسير المعالج لبلورات الكالسيوم التي توجد في القدمين. وهذه البلورات هي جزء من الكالسيوم الموجود في الدم والتي تتجمع في القدمين، بسبب الجاذبية الأرضية، إذا ما كان هناك عدم توازن في الجسم أي حالة مرضية. وعندما يدلك المعالج القدمين ويحس بوجود هذه البلورات فإنها تتكسر بفعل التدليك.

    ولمعرفة مدى دقة العملية وكذلك أهميتها أحب أن أذكر أنه توجد 200،7 نهاية عصبية في القدمين والتي تتصل بباقي أجزاء الجسم من خلال الحبل الشوكي والدماغ.

    الفحص والعــلاج :

    يبدأ المعالج بملاحظة جلد القدمين وحرارتهما ولونهما. فمثلاً تعني الأقدام الباردة خللاً في الدورة الدموية، في حين أن الأقدام التي تعرق كثيراً تشير إلى عدم توازن في الغدد وهكذا.

    ثم ينظر إلى أي تشققات أو تقرن أو دمامل أو ثآليل وما إلى ذلك. فإذا كان هناك أي التهاب فإن المنطقة الملتهبة لا يجوز تدليكها مخافة أن يزداد الالتهاب. أما إذا كان الالتهاب شاملاً لمنطقة كبيرة من القدم فيلجأ عندئذ إلى تدليك المنطقة المناظرة في اليد. كما لا يجوز تدليك الأوعية المنضغطة إلى الخارج في حالة الدوالي مخافة أن تدمر الأوعية.

    وينظر المعالج إلى انتفاخ أو تورم القدم الذين إن وجدا فإنهما إشارة إلى مشاكل داخلية. كما ينظر إلى حالة عظام القدمين لأن الكثير من المشاكل البعيدة عنهما تؤثر بشكل أو بآخر عليها، كحالة باطن القدم المنبسطة التي قد تعني وجود مشكلة في العمود الفقري، أو الأصابع الملتصقة من أجزائها السفلى الذي قد يعني وجود مشكلة في قسم الرأس أو الجيوب الأنفية أو الأسنان، وغيرها.

    ولا يمكن معرفة ما إذا كانت هذه الحالات في القدمين مسببة من المشاكل التي في المناطق البعيدة من الجسم أم أن هذه المشاكل هي التي سببت حالات القدم هذه. وعلى كل حال فإن العلاج الانعكاسي ينفع القدمين أثناء علاجه للمشاكل الأخرى.

    وللمعالجين الانعكاسيين طريقة خاصة في التدليك تتم بواسطة الإبهام بحركة دائرية. ويجب على المعالج أن يدلك جميع نقاط الانعكاس بلا استثناء مع التركيز بشكل أكبر على النقاط التي يرى أن لها العلاقة مع المشكلة. وعادة تكون النقاط المؤلمة عند الفحص هي التي تحتاج إلى تركيز، وعادة يقوم المعالج بإعادة تدليكها بعد إتمام تدليك جميع النقاط. وفي كثير من الأحيان يجد المريض أن الألم قد خف بعد التدليك الأولي. ويحس المرضى بمختلف الأحاسيس عند تدليك أقدامهم. فهناك من يحس وكأن المعالج يدلك بأظافره لأنه يحس بإصبعه حادا وهذا غير ممكن لأن المعالج يجب أن يكون قصير الأظافر وهناك من يحس بتكسر بلورات الكالسيوم تحت إصبع المعالج. أما في منطقة الكاحل، حيث يوجد العديد من نقاط العلاج، فإن المريض قد يحس بألم عند التدليك إلا أنه بسبب الضغط على العظام وذلك لرقة الجلد في هذه المنطقة.

    هذا ويعطي المعالج إرشادات متنوعة للمريض حول كيفية العناية بقدميه، إضافة إلى ما يعتقده من عوامل أخرى سببت المشكلة وخصوصاً النظام الغذائي.

    العلاج باستعمال انعكاسات اليدين :

    كما في القدمين، توجد في الكفين نقاط انعكاسية لجميع أقسام الجسم، وهي أيضا مرتبة بطريقة منطقية بالنسبة إلى الجسم. وتوجد معظم نقاط الانعكاسات في باطني الكفين الذين يمكن اعتبارهما معادلين لباطني القدمين. أما وجهي الكفين فيعادلان وجهي القدمين، وأما المناطق الخمسة فواحد تحت كل إصبع. ( أنظر الرسم ).

    رسم مناطق انعكاسات باطن الكفين

    المعالجة الذاتية :

    على الرغم من أن المعالجة الانعكاسية لا يمكن أن يتم إجراؤها، لإعطاء أفضل النتائج، إلا على يد المعالج المتخصص، إلا أنه يمكن الاستفادة منها بعض الشيء بالمعالجة الذاتية. ويجب ملاحظة عدم عمل التدليك لفترة طويلة وبدون ضغط قوي. كما يجب ملاحظة بعض الاحتياطات التي تخص حالات معينة كمشاكل القلب والسكري والحوامل.

    ويجد الكثيرون بأن استعمال اليدين في المعالجة أسهل من القدمين لسهولة الوصول إليهما، بالإضافة إلى إمكانية القيام بها في أي وقت وبأي وضعية دون جلب انتباه الآخرين كان تقوم بالتدليك أثناء مشاهدة التلفزيون أو انتظار القطار أو في فترة الراحة القصيرة أثناء العمل.

    هذا وهناك بعض المواد التي تباع في الأسواق ( في الغرب ) مما يعلن عنها بأنها نوع من المعالجة الانعكاسية مثل بعض الأحذية والنعال أو القطعة الخشبية الاسطوانية المحززة والتي يراد منها تقوية عضلات القدم وتنشيط الدورة الدموية. وفي حالة النعال أو الحذاء يجب مراعاة عدم انتعاله لمدة طويلة مخافة عمل التدليك بهذه الطريقة أكثر من اللازم، هذا مع أن احتمال أن يكون التدليك متوازناً بين النقاط احتمالاً ضعيفاً تماً يجعل استعمال هذه الأحذية غير محبذ.

    ردود فعل العلاج :

    مثل باقي أنواع العلاج البديل، ليس هناك آثاراً جانبية سيئة للمعالجة الانعكاسية، ولكن هناك ردود فعل تختلف بين مريض وآخر. وبمكن إجمال ردود الفعل التي من الممكن أن يحدث بعضها فيما يلي :

    1- رغبة أكبر بالتبول لأن الكليتين تطردان كمية أكبر من اليوريا أي البول والذي قد يكون ذا لون ورائحة مختلفين.

    2- زيادة في عمل الأمعاء الغليظة مع احتمال تكون الغازات.

    3- أعراض مشابهة لأعراض البرد بسبب زيادة إفراز المخاط من الأغشية المخاطية مما قد يدفع المريض للتمخط. كذلك من الممكن أن يزداد السعال مع البلغم.

    4- زيادة في الطفح الجلدي خصوصاً إذا كان قد تتم إسكاته بالأدوية المتداولة. كما يمكن أن يزداد التعرق.

    5- في النساء، قد تزداد الإفرازات المهبلية التي قد تكون أكثر حامضية وقد تسبب بعض التهيجات.

    6- قد تظهر حالات من الماضي كان قد تم إسكاتها سابقاً.

    7- قد تتغير طبيعة النوم إلى نوم أعمق أو صعوبة في النوم، كما قد تصبح الأحلام ملحوظة أكثر.

    وكل ردود الفعل هذه يجب اعتبارها علامات إيجابية ودلالة على أن العلاج يعمل بحيث أخذ الجسم يحاول إعادة التوازن المفقود.

    ولا ننسى هنا احتمال حدوث ما أطلقنا عليه أزمة الشفاء، وهي التي تزيد فيها أعراض الحالة المرضية لمدة زمنية قصيرة ثم تزول ليصبح الجسم بعدها بوضع أفضل مما كان عليه قبلها. وننبه دائماً على هذه الأزمة لأن بعض المرضى يعتقد بأنها، إذا حدثت، دلالة على فشل العلاج مما قد يدفعه إلى تركه في الوقت الذي بدأ فيه العلاج بالعمل.

    مدة العلاج :

    كقاعدة عامة، يحتاج علاج الحالات المزمنة إلى مدة أطول من تلك التي لم يمض عليها وقت طويل. كما تحتاج الحالات الأكثر تعقيداً إلى وقت أطول لعلاجها من الحالات البسيطة.

    وحتى إذا ما كانت جلسة علاجية واحدة كافية للتخلص من المشكلة فإنه ينصح بالاستمرار في عدة جلسات علاجية لتحقيق التوازن الكامل في الجسم كله، ولمنع ظهور الحالة من جديد. وينصح بإجراء 6 إلى 8 جلسات في معظم الحالات، على أن يفصل بين كل جلستين مدة أسبوع. إلا إن إجراء جلستين أسبوعياً حاصل في بعض المشاكل كما في خالات وجع الظهر. هذا وإن إجراء جلسات علاجية بوقت قصير قد يؤذي إلى تدليك أكثر من اللازم مما قد يؤدي بدوره إلى ردود أفعال قوية قد تكون مؤدية للمريض. فالعمل غير السريع لإعادة التوازن إلى الجسم هو المطلوب في جميع الأحوال.

    وليس هناك وقتاً محدداً لطول الجلسة العلاجية، إلا أنها قد تستغرق ما بين 45 دقيقة إلى 60 دقيقة حيث يتم، كما عرفت، تدليك جميع نقاط الانعكاسات. والقاعدة العامة هنا هو ألم التدليك الأقل من اللازم أفضل من التدليك الأكثر من اللازم. وفي حالة الأطفال يلزم وقت أقصر من البالغين لأن أقدامهم أصغر مساحة، ولأنه من الصعب أن تبق طفلاً لمدة ساعة من الزمن تجدون حركة.

    مع الطرق العلاجية الأخرى :

    ليس هناك معنى للجمع بين المعالجة الانعكاسية والمعالجة بالإبر الصينية لأن الاثنتين تعملان على أساس واحد، وعليه فمن كان يأخذ علاجاً بالإبر لا يجب أن يحاول الاستفادة من المعالجة الانعكاسية والعكس صحيح. على أن هناك حالات تنجح في علاجها المعالجة الانعكاسية عندما تفشل المعالجة بالإبر والعكس صحيح أما ما يؤخذ داخلياً كالدواء الهوميوباثي والأعشاب فلا تعارض بينه وبين المعالجة الانعكاسية. كما يمكن الجمع بينها وبين الأوستيوباثي، حتى إن بعض المعالجين الأوستيوباثيين يستعملون التدليك الانعكاسي كمقدمة للأستيوباثي لما لهذا التدليك من إمكانية على تحقيق الاسترخاء المطلوب في الأوستيوباثي.

    ويعتبر المعالجون بالانعكاسات النظام الغذائي أهم العوامل التي تؤثر على العلاج. فهناك حالات لا يمكن أن تشفى 100% بدون تعديل الغذاء الذي يتناوله المريض. وهنا، قد يعطي المعالج ورقة إرشادات غذائية للمريض في المراجعة الأولى.

    ومن الأمور التي من الممكن أن تفيد إذا جمع بينها وبين المعالجة الانعكاسية الفيتامينات والأملاح، علاجات "باخ" الزهرية. وسنتحدث عن الأخيرة في الفصل الخاص بالمعالجة الذهنية حيث أن هذه العلاجات الزهرية مستخرجة من عدد من الأزهار والغاية منها معالجة الحالة النفسية للمريض على أساس أنها هي التي أدت بالأساس إلى حالته المرضية.

    حالات واقعية :

    أدناه حالة واحدة لكل من مناطق المعالجة حسب أجهزة الجسم كما قسمناها في أعلاه، وهي :

    1- الرمد، امرأة تجاوزت 65 سنة تشكو من جفاف عينيها منذ سنتين بعد إصابتها بالرمد، وكان عليها أن تستعمل قطرات العين باستمرار. وقد أوضح الفحص التأثر بنقاط انعكاسات الغدة النخامية والعنق والعمود الفقري والكتف والعينين والجيوب الأنفية والكليتين والغدد الأدرينالية. وبعد المعالجة التي أجريت في المراجعة الأولى عادت عينيها تفرزان الدموع ولم تستعمل القطرات طوال أيام الأسبوع الفاصل بينها وبين الجلسة الثانية! وقد عولجت بعد ذلك لسبعة أسابيع حتى ثبت الشفاء وتحسنت حالة المرأة عموما أيضاً.

    2- التهاب المفاصل، رجل تجاوز 70 عاما ينتظر إجراء عملية تبديل مفصل الفخذ بعد تقدم التهاب المفاصل في فخذه الأيمن بحيث لم يعد هناك مجال كبير للحركة فيه وقد كان يأمل أن يستطيع هذا العلاج أن يخفف من الألم ليس إلا. وبعد معالجة النقاط التي وجدت حساسة إضافة إلى التدليك العام لكل النقاط خف الألم بعد جلسة العلاج الأولى. واستمر التحسن إلى الدرجة التي بعد أربع جلسات، غض الطبيب المختص بالمفاصل النظر عن إجراء العملية ! وهذا شيء لا يعده الطب المتداول ممكنا إطلاقاً، ولا أدري ما التفسير الذي أعطاه الطبيب لهذا المريض. هذا وقد تحسنت مشكلة البروستات أيضاً ولم يعد المريض بحاجة إلى الذهاب كثيراً إلى المرحاض ليلاً.

    3- السكري، رجل متقاعد أصيب بآلام في ساقيه وقدميه وتبين بعدها أنه مصاب بالسكري. وعندما لجأ للمعالجة الانعكاسية كان قد مضى على تشخيص السكري شهرين فقط. وقد كانت نقاط الانعكاسات المؤلمة قليلاً في الجلسة الرابعة ( حيث لم يكن هناك شيئاً واضحاً في الجلسات التي قبلها سوى أن قدميه كانتا باردتين وجلدهما قاسياً ) هي للغدة النخامية والكبد والبنكرياس والكليتين والغدد الأدرينالية، وبدأ المرض يحس ألما أقل في الساقين والقدمين. وبعد الجلسة الثامنة أخروه في المستشفى إنه أصبح خالياً من السكري وإنه لا يحتاج أن يراجعهم مرة أخرى.

    وهذه الحالة توضح كيف أن الحالات الخطيرة والصعبة كالسكري يمكن علاجها بسهولة وبمدة قصيرة إذا ما راجع المريض الطب البديل في البداية ولم ينتظر حتى تصبح الحالة معقدة وقد تكون قد أثرت على أجهزة أخرى مما يجعل شفاؤها عسيراً.

    4- الربو. شاب عمره 16 سنة يشكو من. الربو والرمد الربيعي منذ أن كان عمره 7 سنين. وقد كان هناك العديد من النقاط الانعكاسية المؤلمة عند الضغط في المراجعة الأولى وهي الغدة النخامية والعنق والعمود الفقري والجيوب الأنفية والعينين والرئتين والأمعاء الغليظة والكليتين والغدد الأدرينالية، كما كانت القدمان تعرقان بكثرة. خفت الأعراض بعد الجلسة الثانية ومن ضمنها تعرق القدمين. وبعد الجلسة الخامسة بقي القليل من التضيق الأنفي، وزال الصوت من الصدر وأصبح المريض يحس بأنه أفضل كثيراً.

    5- القلب. امرأة مسنة عانت من النوبات والجلطة القلبية لمدة 4 سنوات قبل لجوئها للعلاج الانعكاسي. وقد تركت هذه النوبات القلبية المريضة في حالة بدنية سيئة وأصبحت طريحة الفراش ولم تخرج من دارها للسنتين الأخيرتين. وقد كان هناك استجابة قليلة من القدم في الجلسة الأولى، ولكن زاد الإحساس في الجلسات التي تلتها وبدأ تأثر نقاط انعكاسية كثيرة يظهر إلى السطح. بدأت المريضة تشعر بأنها أقوى فبدأت تتمشى قليلاً في داخل البيت. وبعد خمس جلسات استطاعت أن تسير في الشارع قليلا وكانت سعادتهاً لأجل ذلك غامرة. واستمر التحسن حتى بعد أن انتهت الجلسات العلاجية بحيث أنها أصبحت تستطيع ركوب الحافلة والسير لمسافات ليست بالقصيرة، وهو ما لم تكن تحسب أنها ستستطيع عمله مرة أخرى.

    6- عدوى الأذن والحنجرة. امرأة تجاوزت 30 عاماً تشكو من استمرار مشاكل الأنف والحنجرة وأصبحت بصحة سيئة. كما عانت من الصداع والجيوب والألم الذي يسبق الحيض كل شهر. وقد أدت الجلسات العلاجية الانعكاسية إلى تقوية مناعتها للعدوى تما جعل هذه المشاكل أقل حدوثاً. وبعد ثمان جلسات تحسنت حالتها بحيث لم تعد هذه المشاكل تصيبها إلا إذا ما أجهدت نفسها في العمل. واستمرت المعالجة بمعدل شهري بعد ذلك لتقوية مناعتها أكثر وللمحافظة على التوازن الذي توصلت إليه.

    7- قرحة الإثني عشري. رجل عمره 40 سنة يشكو من مشاكل المعدة منذ أن كان عمره 10 سنوات، ومع أنه أصبح عند بلوغه أكثر اهتماماً بغدائه ( لا بد أن ذلك حسب طريقة الطب البديل وإلا لما أصيب بالقرحة حسب رأي الشخصي ) إلا أنه أصيب بقرحة في الإثني عشري والتي كانت تسبب له أذى. ولم يكن هناك نقاط انعكاسية مؤلمة بشكل واضح في الجلسة الأولى إلا أن القدمين كانتا مشدودتين. وفي الجلسة الثانية أصبح الشد في القدمين أقل وبدأت النقاط الانعكاسية المتأثرة بالظهور. وبعد أربع جلسات أخبر الرجل معالجه بأنه لم يعد هناك ألم من القرحة. هذا وقد استمر باتباع النظام الغذائي اللازم.

    8- احتباس الماء. رجل تجاوز 40 سنة يشكو من احتباس الماء المصاحب بألم حاد في مجرى البول النهائي. وكانت هناك رغبة في التبول ولكن بدون التمكن من عمل ذلك. ولقد كانت النقاط الانعكاسية المؤلمة بشكل واضح في الجلسة الأولى الغدة النخامية والعمود الفقري والعينين والمثانة والحالبين والكليتين والغدد الأدرينالية و البروستات والخصيتين، وبعد خمس جلسات وجد المرض أن حالته قد تحسنت فيما عدا في يوم أو يومين، لأن الألم قد زال وأصبح التبول طبيعياً.

    9- الأكزيما. طفلة عمرها 3 سنوات عندها أكزيما جافة في وجهها وخلف أذنيها وعلى عنقها وذراعيها وساقيها، وقد أدى ذلك إلى أن تحك وتهرش جلدها. وقد كانت للطفلة قابلية على الإصابة بالربو إذا ما أصيبت بنزلة برد. وبعد الجلسة العلاجية الثانية كان واضحاً التحسن الكبير في وجه الطفلة، وأخبرت الأم المعالجة بأن نوم ابنتها قد أصبح أفضل من السابق. وبعد سبع جلسات تحسن الجلد في كافة المناطق وأصبح أقل تهيجاً.



    هبوط المعدة



    1- مسببات المرضعلى ممارسة التدليك

    فقر شحم المعدة وترهل عضلة المعدة وانخفاض ضغط البطن نتيجة سوء التغذية، نحافة الجسم، تضخم القفص الصدري بسبب ضعف قدرة الهضم لمدة طويلة، أو كثرة الإنجاب، مما يؤدي إلى هبوط المعدة.على ممارسة التدليك

    2- الأعراض الرئيسيةعلى ممارسة التدليك

    نحافة الجسم، الشحوب والوهن والانحطاط، وفقد الشهية، تورم أعلى البطن، الشعور بهبوط المعدة، حتى يبرز الماء الحامض من المعدة، والتقيؤ، خفقان القلب، الدوار، الأرق......على ممارسة التدليك

    3- وظيفة التدليك على ممارسة التدليك

    رفع قدرة التوتر لعضلة المعدة وتقوية الجسمعلى ممارسة التدليك

    4- خطوات عملية التدليكعلى ممارسة التدليك

    أولا: تدليك جينغ وشيويه بيد المعالجعلى ممارسة التدليك

    (1) الطعن والضغط علي نقطة تسونغوان، نقطة تشيهاي، نقطة قوانيوانعلى ممارسة التدليك

    يستلقي المريض على ظهره، ويقف المعالج بجانبه، يطعن ويضغط بقوة بطرف الوسطي على نقطة تشونغوان التي تبعد فوق السرة 4 سون، ونقطة تشيهاي التي تقع تحت السرة وتبعد عنها 5ر1 سون، ونقطة قوانيوان التي تبعد عن السرة 3 سون على التوالي لمدة حوالي دقيقة.(الصورة 1)على ممارسة التدليك

    (2) دفع المعدةعلى ممارسة التدليك

    يستلقي المريض على ظهره، يثني الركبتين والردفين قليلا، ويقف المعالج بجانبه الأيمن، ويدفع بقوة مناسبة باليد اليمني من أسفل البطن الأيسر، نهاية المعدة السفلي، إلى الأعلى، حسب تنفس المريض و من الخارج إلى الداخل، ويدفع نهاية المعدة السفلي إلى السرة مع الزفير، وإرخاء الدفع مع الشهيق، وتكرر العملية لمدة 5 دقائق. (الصورة 2)على ممارسة التدليك

    (3) فرك البطنعلى ممارسة التدليك

    يستلقي المريض على ظهره، ويقف المعالج بجانبه، ويفرك بكفين متقاطعين البطن، من أعلى البطن إلى السرة، ثم من السرة نحو الأسفل إلى الساق، فرك عكس عقرب الساعة دائريا، حتى يفرك البطن كلها، وتكرر العملية حوالي 3 دقائق. (الصورة 3) على ممارسة التدليك

    (4) الضغط والفرك على نقطة سوسانليعلى ممارسة التدليك

    يستلقي المريض على ظهره، يضغط المعالج ويفرك بقوة وبطرف الإبهام على نقطة سوسانلي للمريض، التي تبعد عن المنخفض الخارجي لمفصل الركبة 3 سون على التوالي لمدة دقيقة. (الصورة 4)

    (5) التمسيد والعركعلى ممارسة التدليك

    يستلقي المريض على البطن، ويقف المعالج بجانبه، ويقبض بالسبابة والوسطي خطوط دوماي ابتداء من العجز حتى الفقرة العنقية السابعة، وفي الوقت نفسه يدفع خطوط دوماي ويجرها بعد ثلاث مرات من القبض، وتكرر العملية ثلاث مرات.(الصورة 5) على ممارسة التدليك

    ثانيا: التدليك الذاتيعلى ممارسة التدليك

    (1) مسح عجز الخصرعلى ممارسة التدليك

    يجلس المريض، ويمسح بالكفين بقوة من الأعلى إلى عجز الخصر، وتكرر العملية حوالي دقيقتين. (الصورة 6) على ممارسة التدليك

    (2) رفع العجز، والردف وشد العجان في نفس الوقتعلى ممارسة التدليك

    يستلقي المريض على ظهره، يثني الركبتين قليلا، ويرفع العجز والردف إلى أقصى حد ممكن، وشد العجان في نفس الوقت، ثم ينزل من السرير، وتكرر العملية حوالي 5 دقائق. (الصورة7) على ممارسة التدليك

    (3) الجلوس من وضع الاستلقاء على الظهرعلى ممارسة التدليك

    يستلقي المريض على ظهره، ويمد الأطراف السلفي، ثم يرفع الرأس والصدر والأطراف العليا نحو الجلوس ثم يستلقي مرة أخرى على الظهر، وتكرر العملية من دقيقتين إلى 5 دقائق. (الصورة 8) على ممارسة التدليك

    ملاحظات:على ممارسة التدليك

    1- التدليك بيد المعالج والتدليك الذاتي مرتين يوميا صباحا ومساء، مع المواظبة على ممارسة التدليك الذاتي.على ممارسة التدليك

    2- زيادة عدد الوجبات وتقليل كمية الطعام في كل وجبة، وتجنب الحركة العنيفة بعد الطعام، وتفادي الشبع الشديد. على ممارسة التدليك

    بعد تزايد انتشارها بالدوحة ... الأطباء يحذرون من أخطاء مراكز المساج

    cri

    تحقيق - تغريد السليمان :
    يعد المساج «التدليك» من أقدم الفنون العلاجية الصينية التي عرفت منذ آلاف السنين، وقد ازداد الاهتمام به في الوقت الراهن، وهذا ما تؤكده لنا الدراسات والأبحاث، إضافة إلى زيادة الإقبال على العيادات المختصة بالتدليك الصحي، حيث إن مجرد سماع كلمة «مساج» تخلق نوعاً من الارتياح وتخفف من الضغوط، ولذلك يسعى الكثير إلى الحصول على قسط من الراحة العضلية والذهنية، على سرير التدليك.

    يحمل المساج بين طياته الكثير من الفوائد الصحية والنفسية، فهو يعمل على تنشيط الدورة الدموية، ويجعل الجلد يأخذ ما يكفيه من الأكسجين كما أنه يقوي العضلات، ويزيل التعب والاجهاد، اضافة الى التخفيف من الضغوط المختلفة كالشعور بالعصبية والقلق، وافتقاد جو الأمان، والمشاكل العائلية، المشاكل المالية، شد العضلات، المسؤوليات العديدة، الصداع العصبي وغيرها من ضغوط الحياة.

    وكما نعلم فإن الأسواق تزدحم بالزيوت والكريمات الخاصة بالمساج، ولكنها لن تحقق الهدف المرجو إلا بتمارين المساج الصحيحة، حتى تساعد الجلد على امتصاص تلك الزيوت، وحتى تبعث في النفس الراحة والطمأنينة، ويمكن أن يكون التدليك ضارا، ويؤدي الى نتائج سلبية، إذا ما تم بطريقة عشوائية، فهذا يمكن أن يسبب ترهل الجلد، وتوزيع الألم، بدلا من تقليصه، وربما يؤدي إلى التهاب في العضلات، ولذلك فإن المساج يمكن أن يكون خطرا إذا لم يتم بإشراف طبي متخصص.

    التقت الشرق الدكتور مسعود نوري زاده اختصاصي العلاج الطبيعي والتأهيل، الذي أشار إلى أن المساج يحقق الاسترخاء، ويخلص الجسد من التعب والإرهاق والخمول، وتيبس المفاصل، يوضح ان هناك أخطاراً متوقعة يمكن أن تفرزها تمارين المساج التي تمارس على أيد عشوائية غير متخصصة، فوضح لنا بداية أن أكثر الذين يأتون اليه من المرضى يطلبون اصلاح الأخطاء التي ارتكبها المدلكين في محلات المساج والتدليك نتيجة الممارسات الخاطئة وقلة الخبرة في هذا المجال، حيث يعمد أولئك المدلكون الى استخدام حركات ضغط واحدة على الجلد مهما اختلف نوع الألم، وتكون أحيانا كثيرة شديدة، ويعدد الدكتور مسعود أنواع تمارين المساج التي تمارس على كل موضع، حيث إن آلام الصداع تحتاج لتمارين خاصة تختلف عن آلام الأورام التي تحتاج الى التدليك بنعومة حتى لا ينتشر الألم، وآلام الظهر لها تمارين مساج خاصة جدا، فمنطقة الظهر، تحتاج إلى تركيز وايد متخصصة، لأن أي خطأ يمكن أن يسبب مخاطر بالغة، خاصة ممن يعانون من مرض «الديسك» فهو يعتبر غضروفا بين الفقرات فلو ضغط على هذه المنطقة بشدة يمكن ان يؤثر على النخاع الشوكي، سواء على شكل صدمة أو جرح مما يؤدي الى الشلل.

    ويؤكد الدكتور مسعود أن 65% من المرضى يعانون من الصداع المنبعث من الرقبة، وكما نعلم ان الرأس ثقيل لما يحتويه من ماء ومخ وعظام وغيرها، مقارنة بعظام الرقبة الرقيقة، فعندما يشعر أحد ما بالألم، فهذا يعتبر كجرس الإنذار لوجود خلل يحتاج الى تقويم، ولذلك يجب اللجوء للطبيب المختص لعمل الأشعة المغناطيسية MRI أو الأشعة العادية، حسب كل حالة، للتعرف على مصدر الألم، بدلا من التدليك العشوائي، فمثلا الخشونة تحتاج الى أشعة، العصب يحتاج الى أشعة مغناطيسية، أما الفيروسات فهي تحتاج الى مضاد حيوي، والالتهابات تحتاج أيضا إلى مضاد، ولذلك يعتبر الدكتور مسعود تمارين المساج مساعدة وليست أساسية في العلاج سواء للآلام الحادة أو المزمنة، فبعض منهم يلجأون لتدليك الرأس وترك الرقبة، وهذا خطأ، وأيضا فالمساج العشوائي خطر على كبار السن، خاصة ان الضغط في التدليك يمكن أن يسبب كسورا أو تفتيتا في العظام الهشة «Oteo prosis» أو مثلا شلل الوجه، نعمد الى استخدام تمارين بالأصابع وبخفة على اتجاه واحد من قبل متخصص في العلاج الطبيعي، حتى لا تتفاقم حالة الشلل وهذا ما نلاحظه في محال المساج التي تستخدم اكثر من تمرين في مكان واحد فهنا تكمن الخطورة ولذلك يؤكد الدكتور مسعود ضرورة التشخيص باعتباره نصف العلاج.

    ويقول الدكتور مسعود نوري زاده اختصاصي العلاج الطبيعي والتأهيل: أحيانا يكون المساج ممنوعا في حالات ارتفاع درجة الحرارة، حسب نوع الألم والورم، فبداية نلجأ للعلاج الدوائي، حتى نتفادى انتشار المرض بالتدليك.

    ويشير الدكتور مسعود إلى أن العلاج الطبيعي يعتمد على الأجهزة الإلكترونية والمساج باليد، وهنا يختلف من ناحية الاستخدام، فالأجهزة الإلكترونية تستخدم للأماكن الكبيرة كالظهر مثلا، أما اليد فتستخدم في الأماكن الصغيرة، والأماكن التي تحتاج الى تحكم لحصر الألم، وكل تلك الأنواع والأشكال تحقق الاسترخاء بالتدليك اللطيف، ويوضح الدكتور مسعود الوسائل الإلكترونية التي تستخدم في العلاج الطبيعي «Elecro Therapy» التي تشتمل على:

    - الليزر «Laser Rx».

    - Ultra Sound Rx.

    وغيرها من الوسائل علاوة على بعض التمارين التي تستخدم في العلاج الطبيعي «Excersice Rx» التي تشمل:

    - Active Exc: تمارين لتنشيط الدورة الدموية ولمعالجة تيبس المفاصل.

    - Massage Exc: تمارين المساج التي تشتمل على 20 نوعاً حسب أنواع الأمراض والآلام.

    ويضيف: بالإضافة إلى تلك الوسائل فنحن لا نستغني عن تمارين البيت، والحمية الصحية، فلو مورس المساج على العمود الفقري منذ البداية فيمكن ان يؤدي الضغط إلى تقويس الظهر، ولذلك ننصح بمتابعة المريض لحالته لدى اختصاصيين في العلاج الطبيعي حتى نحقق الأهداف المرجوة من تلك التمارين، وحتى نتلافى الأخطار التي يمكن ان يتسبب فيها الأسلوب العشوائي في المساج.

    ويرى الدكتور إسماعيل عويس أستاذ علاج الآلام المزمنة والرعاية المركزة أن أي أمر يتعلق بالصحة والعلاج يجب ان يكون على يد استشاري أو طبيب متخصص، أما محلات المساج التي تعتمد على نوع واحد من الضغط، أو على يد مهني غير متخصص، فهذا يسبب الكثير من الأخطار على صحة الإنسان.

    والمساج مطلوب جدا في حالات الإرهاق، ولمعالجة العضلات، فالمساج يحقق الاسترخاء والهدوء النفسي، ولكنه يرى ضرورة تجنب المساج في حالات الدسك، التهابات العظام، حتى لا يتمدد الألم إلى أماكن مجاورة من موضعه، لأن المساج يمكن أن يتسبب بنتائج سلبية بالضغط على أماكن خاطئة وهؤلاء يفتقدون الدراية الطبية التي تؤهلهم لممارسة التدليك والمساج على أسس طبية سليمة.

    أما تلك المحال التي تعنى بتقديم صنوف من المساج، فالأغلبية منها تسعى للربح المادي والتجاري، لا الطبي، ولا توجد دراية متخصصة في العضلات والأعصاب والأوعية الدموية وغيرها، ولذلك يجب تشديد الرقابة على تلك المحال حتى لا تتسبب بخطورة كبيرة لروادها.

    ويوصي الدكتور مسعود في نهاية حديثه مع الشرق بضرورة الفحص الطبي قبل اللجوء الى المساج، فالطبيب هو الوحيد الذي يمكن أن يقرر بعد الفحص إذا كان المريض بحاجة الى مساج أو عدمه، فهو لا ينكر ان هناك بعض المحال التي يمكن ان تكون تمريناتها مجدية، ولكن للأسف تلك المحال تفتقد الفحص الطبي والأشعة التي تحدد موضع الألم، أما الطب القديم كالحجامة وكاسات الهواء، فيرى الدكتور نوري أنها تحتاج الى ايد متمرسة ومتخصصة في هذا المجال، وذلك خوفا من التلوث التي يمكن أن تنقلها تلك الأدوات، ولذلك يعد المساج والتدليك أفضل من الطب القديم.

    المساج من الناحية النفسية

    يعتبر الاسترخاء Relaxation واحداً من الأساليب المضادة للتوتر والقلق، وهناك عدد من أساليب الاسترخاء التي عرفتها معظم الشعوب منذ وقت طويل، كـ «اليوجا، المساج، التدليك وغيرها» وتقوم أساليب الاسترخاء الحديثة على مجموعة من التمارين والتدريبات البسيطة التي تهدف الى إراحة الجسم والنفس، وذلك عن طريق التنفس العميق وتمرين الجسم كله على الارتخاء وزوال الشد العضلي.

    ويستخدم الاسترخاء في الطب والعلاج النفسي وعلم النفس الإكلينيكي بأساليب متعددة منذ فترة طويلة، ففي سنة 1929 أبدى الطبيب النفسي جيبكبسون اهتمامه باكتشاف طرق للاسترخاء العضلي بطريقة منظمة ويجمع علماء العلاج النفسي والسلوكي اليوم على فائدة التدرب على الاسترخاء في تخفيض القلق وتطوير الصحة النفسية.

    وقد التقت الشرق الأستاذة صفاء فضل أحمد اختصاصية العلاج النفسي الإكلينيكي حيث أشارت الى أن حياة الجسم عبارة عن ضغوط كبيرة من العمل سواء من البيت أو البيئة المحيطة، وفي حالة العجز وكثرة المشاغل والهموم، التي تتحول لكتلة مشتعلة تتسبب في اضطرابات نفسية، مثل القلق، والتوتر، والاكتئاب وغيرها، إضافة إلى الاضطراب في الأداء الوظيفي «العمل، النفس، البيئة المحيطة» ويجب في هذه الحالات اللجوء الى الاسترخاء.

    والاسترخاء عبارة عن مساج عضلي وذهني له فوائد جمة على الإنسان، ونعني بالذهني «تمارين اليوجا، الإيحاء والتأمل».

    فالإيحاء يستخدم العقل الباطن، ويعمد إلى غرس الفكرة الإيجابية للتخفيف من الضغوط لتحويل الفكرة الى سلوك عملي، فعقل الإنسان عبارة عن أرض خصبة والفكرة عبارة عن بذرة يسقيها الفرد بالتركيز والتأمل، حتى تنتج ثماراً جيدة تؤدي الى الصحة النفسية، بعيدا عن أي مثيرات خارجية تشتت الأفكار، وهذا ما يهدف اليه الاسترخاء.

    إن التأمل أو اليوجا تعمل على تنظيم العقل والنفس، حيث تستمد الطاقة الحيوية من الطبيعة، مع إبعاد الحواس عن التعلق بالمدركات المحيطة، ويركز المختص النفسي على صفة من صفات الذات، والتأمل يعني الشعور بفقدان الملذات الدنيوية حتى يكون الفكر مستقيما، الذي بدوره يؤدي الى التوازن.

    واليوجا والتدليك العضلي يعملان على تخفيف التوتر العضلي الى حد كبير، وتنشيط الدورة الدموية وبالتالي يخفف متاعب التنفس، والشد العضلي، ويؤدي الى حالة من الاسترخاء التام.

    ويجب ان يتم التدليك العضلي على أيدي متخصصة تفقه في المواضع المتصلة بالذهن، لتحقق الراحة والاستقرار النفسي، ويمكننا الإشارة الى كيفية ممارسة اليوجا حتى تعم الفائدة للجميع، فممارسة حركات اليوجا تجعل الفرد يشعر بالنشاط والحيوية وتحفز عمل القلب والجهاز الدموي، أما طريقها فهي كالتالي:

    - اجلس أو قف في مكان تستطيع منه رؤية ساعة بوضوح، وضع يدك على الجزء الأسفل من ضلوعك، ثم ابدأ بعد مرات التنفس، الشهيق والزفير، في دقيقة كاملة «العد المعتاد من 14 إلى 16».

    - تنفس بطريقة أسرع قليلا عن المعتاد، والمعروف أن الإنسان يستطيع أن يزيد سرعة تنفسه من دون أي صعوبة.

    - استرح قليلا حتى تهدأ سرعة التنفس، ثم كرر التمرين، ولكن هذه المرة حاول التنفس بطريقة أكثر بطئا من تنفسك العادي، بالتمرين ستجد أنه من الممكن الاعتياد على التنفس ببطء واضح، تصل مرات تنفسك في الدقيقة الى ست مرات، وهو المعدل العادي اثناء تمارين التأمل.

    - قف بشكل مستقيم، ولكن دون تصلب، مع المحافظة على رجلك اليمنى مستقيمة، وارفع ثم اخفض قدمك اليمنى، بينما تحرك بهدوء بيدك اليسرى إلى الأمام وإلى الخلف، كرر التمرين باستعمال القدم اليسرى واليد اليمنى.

    - تجول حول الغرفة أو في الخارج، ودائماً قدم رجلاً وحرك اليد المقابلة لها، وذلك لمدة خمس دقائق.

    - قف باستقامة، وركبتاك مثنيتان قليلا، اشهق بهدوء وأنت ترفع ذراعيك عاليا فوق رأسك، ثم انزل ذراعيك وانت تزفر الهواء خارج رئتيك، كرر التمرين مرتين أو ثلاث مرات.

    يمكننا القول إن للمساج وتمرينات اليوجا فوائد كبيرة في تحقيق الاسترخاء والراحة العضلية والعقلية، التي تعمل على تخفيف الضغوطات المعيشية، ولقد قمت بعمل اتصال هاتفي مع أحد مراكز التدليك الخاصة بالسيدات، وقام بتعديد صنوف المساج لديهم، فهناك الهندي، الصيني، الفلبيني، والتايلاندي وغيرها، وعند سؤالي عن الفرق بين كل مساج وآخر، فكان الجواب إن الاختلاف يكمن في ناحية الإضاءة والمواد المستخدمة والسعر، وطريقة الضغط على الجسم. وأهم المواد التي يستخدمونها الزيوت والأعشاب والطين البركاني وغيرها.

    ولكن ما أثار استيائي بالفعل هو عدم وجود فحوص طبية قبل الخضوع لتمرينات المساج التي شدد عليها الأطباء، فنرجو إيجاد رقابة أكثر على محال المساج والتدليك، ووضع معايير أساسية لها، قبل اللجوء لجلسات التدليك، توخيا للحذر من الوقوع في أخطاء مساجية وخيمة


    تخفيف الآلام من الأقدام


    إذا شعرت بالصداع، أو أصبت بسوء الهضم، أو عانيت من آلام الظهر فلا تسرع إلى الحبوب المسكنة، بل بادر بالضغط بإبهام يدك على نقاط معينة في يدك أو باطن قدميك.
    هذا النوع من تخفيف الألم ليس خرافة، إنما هو حقيقة علمية تستند إلى نوع من العلاج استخدمه المصريون القدماء والصينيون ولا يزال البعض يستخدمه إلى الآن بواسطة الإبرة الصينية.
    والآن أدخل الأطباء على هذا النوع الكثير من التطوير وباتت نوعاً من المعالجة المعروفة باسم (الريفلوكسولوجي ) أو المنعكسات العلاجية.

    وهي تقوم على أن جسم الإنسان بكامل أعضائه وأجهزته الحيوية ممثلة تمثيلاً كاملاً وبشكل مصغر في نقاط محددة من اليدين وباطن القدمين وصيوان الأذن وبالضغط أو التدليك يمكن التأثير على ما تمثله هذه النقاط من أعضاء الجسم.
    وهذه الطريقة لا تساعد في شفاء الأمراض فقط بل إنها تساهم في الكشف عن الأمراض التي لم يصب الجسم بها بعد، وهذا ما يؤكده الدكتور ( روبرت سانت جونز) وبهذا يمكن للإنسان القضاء على المرض قبل الإصابة به.
    وهذه الطريقة في المعالجة يمكن للشخص العادي القيام بها وهي لا تتعارض مع أي علاج آخر يتعاطاه المريض.
    وعند الشعور بالألم في أي جزء من أجزاء الجسم حدد مكانه على خريطة القدم ثم ابدِأ بتدليك القدم كلها أولاً باتجاه عقارب الساعة ثم اضغط على خلخال القدم ثم عظام كل إصبع فهذه الوسيلة تحسن مسار الدورة الدموية وتنشط الغدد وتزيل التوتر وتعطي شعوراً بالراحة.
    وبعد ذلك ابدأ بالضغط بإبهام اليد على النقطة التي تقابل منطقة الألم ضغطاً متقطعاً لمدة ثلاث دقائق, بعدها ابدأ بالتدليك تدليكاً دائرياً أو بيضاوياً، كرر هذه الحركات ثلاث مرات يومياً حتى تشعر بزوال الحالة المرضية.
    نصيحة بألا تدفعك الرغبة بإزالة الألم إن تسرف أو تدلك بخشونة فالنتيجة حتماً عكسية.
    أخيراً:
    لماذا نعتمد على الضغط و التدليك ؟
    -لأنه يعمل على تنشيط الجسم كله هذا عن التدليك أما الضغط فيعمل على إزالة الألم، يفضل استخدامه والمعدة خاوية.
    -بعد كل مرة يفضل الضغط برفق على نقطة تنشيط الكلى والحالب لمساعدتهما على طرد الفضلات.
    -في حال لم يتوقف الألم أو يهدأ على المدلك أن يؤجل الجلسة إلى وقت آخر.

    "نهتم بزبائننا ونسعى دائماً لتوفير الأناقة العالية والشعور المتميز بالراحة"


    الزيوت العطرية تعالج التوتر

    تعد الزيوت العطرية إحدى وسائل العلاج في الطب البديل وتحديدا التدليك ‏ ‏بالزيوت وقد استخدمت منذ آلاف السنين لتحسين الحالة العامة للناس سواء العقلية أو‏ ‏الجسدية أو العاطفية.
    حيث أن المساج أو التدليك بالزيوت العطرية يعمل على خلق حالة من ‏ ‏التوازن بين والجسد مما يجعل الشخص يتكيف مع المرض أو الضغوط اليومية، ‏والتعب الذهني.‏

    كما أن المفعول العلاجي لتلك الزيوت يرجع إلى قدرتها على النفاذ بدرجة ‏فائقة خلال طبقات الجلد نظرا لحجم جزيئاتها المتناهية في الصغر ومن خلال عملية ‏ ‏التدليك يتم امتصاصها إلى تيارانه يمكن استنشاقها عن طريق الأنف.‏

    وأثناء عملية التدليك تتصاعد أبخرة الزيوت فتحدث تأثيرات عامة ‏ ‏لها نتائج طيبة في علاج بعض الأمراض كالصداع واضطرابات الهضم وارتفاع ضغط الدم ‏‏وغيرها إلى جانب ما تتمتع به اغلب الزيوت من مفعول مطهر يقضي على الجراد وتعمل بعض الزيوت على توازن الهرمونات في الجسم مثل زيت (الورد).

    وأخرى تعمل على تهدئة الأعصاب وسرعة الانفعال والتخلص من القلق مثل (اللافندر)‏ ‏كما انه يعالج الأشخاص الذين يعانون من عدم القدرة على النوم العميق المتواصل، ويوضع الزيت العطري مباشرة على الجلأنه قد يحرقه ولكن يتم مزج الزيت.

    العطري الأساسي بزيت مساعد مثل زيت الزيتون أو زيت السمسم ‏ ‏وكذلك عدم تناول الزيوت إلا تحت إشراف معالج متخصص لأنها طبيعية ولكن ‏ ‏سامة وقد يؤدي استخدامها بطريقة عشوائية إلى نتائج عكسية

    التدليك صحة
    لا يقتصر دور التدليك على تنشيط الدورة الدموية في الوجه، وتخفيف أي انتفاخات فيه، بل يتعدى ذلك فيمنحه الحيوية ويزيل كل آثار التوتر عنه.
    وتنصح الاختصاصية البريطانية روشتون، بالقيام بهذه الحركات البسيطة مرة في الأسبوع، مع استخدام أحد الزيوت الأساسية التي لا يصح التدليك من دونها، لأن التدليك من دون زيت يؤدي إلى سحب الجلد ومطه والإضرار به، ويتم اختيار زيت أساسي يتناسب مع نوعية البشرة، ثم يخفف مع زيت مزج، بحيث تضاف 8 قطرات على الأكثر من الزيت الأساسي إلى مقدار 3 ملليلترات أو ملعقتي طعام من زيت المزج وتحرك جيداً، أما زيت الخزامي وزيت شجرة الشاي فيمكن استخدامهما مباشرة من دون تخفيف، لكن الزيوت الأساسية الخالصة قوية، يتوجب الحذر عند استخدامها، كما يتوجب مراعاة الكمية المستخدمة منها مع زيت المزج.
    أما في حالة انسكابها بالخطأ على الجلد قبل تخفيفها، أو في حالة ظهور تحسس في موضع استخدامها، فيتوجب غسل المنطقة بالكثير من الماء البارد مدة عشر دقائق، ونقوم بالشيء نفسه إذا دخل شيء من الزيت الأساسي العينين، أما إذا استمر الاحمرار أو التهيج حتى بعد الغسل فيجب استشارة الطبيب.
    طريقة التدليك
    1 اغمسي اصابعك في زيت التدليك الذي قمت بتحضيره بما يناسب بشرتك، واستخدمي اصبعين من كل يد لتدليك المنطقة الواقعة خلف الاذنين بحركات دائرية، ثم حرّكي أطراف أصابعك على خط الفك الخلفي، صعوداً إلى الاذنين ونزولاً إلى نهاية عظمة الفك.
    2 ضعي أصابعك على عظام الصدر فوق الثديين، ودلّكي المنطقة بحركات دائرية، هذه الحركات مع حركات التمرين الأول تسهم في فتح القنوات اللمفاوية، وتعزز التصريف اللمفاوي، الذي يخلص الجسم من الفضلات أو السموم.
    3 استخدمي السبابة والإصبع الوسطى من كل يد، لتدليك الجبين والصدغين بحركات دائرية خفيفة، تبدأ من وسط الجبين وتتجه نحو الصدغين، ثم كرّري هذه الحركات على مستوى عظمتي الوجنتين خروجاً في اتجاه الأذنين.
    4 اضغطي بأصابعك بلطف على جبينك، تابعي الضغط عدة ثوان ثم مسّدي الجبين بحركات خفيفة في اتجاه الصدغين، مع الضغط الخفيف في كل نقلة.
    5 استخدمي الإبهام والسبابة لتقرصي بلطف كل واحد من حاجبيك، في حركات متتالية تبدأ من الداخل وتتجه نحو طرفي الحاجبين.
    6 ضعي السبابة والإصابع الوسطى في كل يد على جانبي أنفك، واضغطي بحركات دائرية صغيرة، منتقلة على طول عظمتي الخدين ثم صعوداً نحو الصدغين

    التدليك اليدوي أفضل علاج للتخلص من آلام الرقبة

    تعتبر آلام الرقبة من الاعتلالات الشائعة التي تؤثر في النشاطات اليومية ونوعية الحياة وتسبب اضطرابات النوم. وفي دراسة جديدة نشرتها مجلة "أرشيف الطب الداخلي" المتخصصة تبحث في أفضل الوسائل العلاجية للتخلص من هذه الآلام, اكتشف الباحثون الهولنديون أن التدليك اليدوي يمثل أكثر الطرق فعالية وأفضلها علاجا.

    وقام العلماء بمقارنة فعالية العلاج اليدوي الذي يقوم فيه المعالج المؤهل بتحريك رقبة المريض بطرق معينة لتحسين حركتها, والعلاج الفيزيائي الذي يعطى فيه المريض أنواعا خاصة من التمارين الرياضية لممارستها, والعناية العادية التي تضم علاجات دوائية تخفف الألم والالتهاب ونصائح بالراحة واستخدام الضواغط الساخنة وتمارين رياضية بسيطة يمكن أداؤها في المنزل. واستخدمت هذه الأنواع من العلاج على 183 مريضا تراوحت أعمارهم بين 18 و70 عاما يعانون من آلام رقبة مجهولة السبب.

    ووجد الباحثون بعد مرور ستة أسابيع أن العلاج اليدوي كان أكثر الخيارات العلاجية فعالية إذ سجل 68% من المرضى -الذين خضعوا لجلسات العلاج اليدوي مدة كل منها 45 دقيقة أسبوعيا- شعورا أفضل وتحسنا ومعافاة كاملة, وذلك مقابل 51% ممن تلقوا جلستين أسبوعيا من العلاج الفيزيائي مدة كل منها نصف ساعة, و36% من مجموعة العناية الطبية العادية.

    استعمل التدليك " المساج" خلال العصور وسيلة للتجميل ولعلاج الوجه والجسم وعلى الرغم من آن التدليك لن يزيل أية تجاعيد قد ظهرت فإنه يمكنه منع ظهور تجاعيد جديدة وجعل البشرة تبدو أنعم وأكثر تماسكا وشبابا. العلاج الذي نقدمه هنا يجمع بين التدليك والضغط الابري " تدليك نقاط الوخز بالإبر بأطراف الاصابع" ليشجع أو يحفز تدفق الدم إلى الوجه وليشجع الجهاز اللمفية "الأوعية اللمفية والأنسجة شبه اللمفية" لتصريف أية سوائل زائده، كما يعطي تماسكاً لأجزاء معينة ويريحها. ضعي قليلاً من مرطب وجهك المعتاد أومن جلي تدليك الوجه وأنت تدلكين وجهك. وللحصول على أقصى فائدة كرري كل خطوة ثلاث مرات واستعملي اصبع الوسطى لتدليك كل نقطة من نقاط الضغط الابري ضاغطة لثلاث ثوان كل مرة وكررة هذا ثلاث مرات تذكري أن بشرة وجهك ارق من بشرة بقية جسدك لذلك يلزمك التدليك برفق ولا تستعملى ضغطاً زئداً عن اللزوم ولا تشدي عضلات وجهك.

    الجبهة والصدغان

    1- من الأرجح أن تظهر خطوط تعابير وجهك على جبهتك ضعي قليلاً من المرطب أو الجلي على أصابعك ضعي اصبعك الوسطى وبنصرك بين حاجبيك وأزلقيهما بخفة إلى الأعلى إلى الخارج وكأنك تفردين التجاعيد.



    2- اضغطي برفق على الصدغين لهذا تأثير ملطف ومريح وجالب للإسترخاء ويمكنه أن يريح من الصداع الذي يسببه التوتر ويمكنه أيضاً أن يجعل العينين تبدوان أقل تعباً.



    3- لمكافحة خطوط التجاعيد الدقيقة التي تتكون بسهولة حول منطقة العينين الرقيقة دلكي ببنصرك حول العينين بحركة انزلاقية برفق، مبتدئة من الطرف الداخلي "الأقرب للأنف" للحاجب وفي حركات دائرية.



    4- اضغطي على نقاط الضغط الإبري الموضح هنا على طول الحاجبين وعلى الركنين الخارجيين للعينين وعلى نقطة متوسطة تحت كل عين مباشرة فهذا يشجع التدفق الدموي واللمفاوي المصرف للسوائل إلى منطقة العينين.



    5- ازلقي الإصبع الأوسط لأعلى على طول خط الأنف. ثم دلكي جانبي الأنف بالإصبع الأوسط من كل يد في حركة دائرية لمنع ظهور خطوط التجاعيد الدقيقة.



    6- اضغطي على نقاط الضغط الإبري قرب خاج فتحتي الأنف مباشرة هذا يساعد على تسليك الأنف المسدود ويمنع ظهور التجاعيد الدقيقة حول الأنف.

    _____________________________________



    الخدان والفم

    1- دلكي بالوسطى والبنصر من كل يد في حركة حلزونية من الذقن إلى اسفل شحمتي الأذنين ومن ركني الفم إلى الاعلى ومن جانبي الأنف إلى الصدغين.



    2- اضغطي على نقاط الضغط الإبري تحت الأذنين مباشرة. فهذا يحفز التدفق الدموي واللمفي إلى منطقة الفك الأسفل.



    3- دلكي حول الفم بالإصبع الأوسط من كل يد بادئة من وسط الذقن ومتجهة إلى أعلى لتزيرلي أو تخففي تجاعيد وخطوط تجاعيد تعابير الوجه عند الفم.



    4- اضغطي على نقاط الضغط الإبري على جانبي الفم وفوق منتصف الشفة العليا وعلى الثغرة الموجودة تحت الشفة السفلى مباشرة. فهذا يساعد على منع تكون خطوط التجاعيد حول الفم.

    _____________________________________



    الـذقن والــرقبه

    1- اقرصي جلدك برفق بإبهامك وسبابتيك بادئة عند حافتي عظم الفك لإكساب اللحم المترهل تماسكاً اتجهي بذلك نحو وسط الذقن ثم عودي إلى طرفي الفك مرة أخرى.



    2- أزلقي أحد كفيك على حافة فكك من اليمين إلى اليسار ثم أزلقي الكف الأخرى من اليسار إلى اليمين. هذا يساعد على تنشيط البشرة على طول خط الفك ويقلل من ترهلهما.



    3- ضعي يدك على أعلى الرقبة وأزلقي كفيهما إلى أسفلها فهذا يساعد على تشجيع الأوعية اللمفية والأنسجة شبه اللمفية على القيام بوظائفها.



    4- اضغطي علىنقاط الضغط الإبري الموضح هنا على خط الشعر، متجهة من خارج الاذن إلى منتصف الرقبة. هذا يساعد على تخفيف التوتر في مؤخرة الرأس والرقبة.



    5- ربتي برفق على وجهك كله لثلاثين ثانية بالسبابة والوسطى والبنصر مجتمعة من كل يد . اشطفي أية بقايا للمرطب أو جلي التدليك بماء دافئ ثم ربتي على الوجه بماء بارد لتقليص فتحات المسام.

    الطب البديل علم المنعكسات



    نشأ هذا العلم في مصر الفرعونية وفي الصين وأستخدم منذ ألاف السنين وهو ببساطة يعتمد على فكرة وجود مناطق على القدم واليد تتصل بأعضاء وغدد الجسم وعند الضغط -التدليك- على هذه الناطق يحدث الشفاء من الأمراض وهو علم وفن يحتاج إلى بعض المهارات في التدليك ومعرفة هذه المناطق المنعكسة على القدم فعند شعور الشخص بألم شديد عند التدليك للمنطقة الخاصة بالعضو سواءً في الرجل أو اليد أو غير هما في جسم الإنسان فهذا عند الشخص المعالج دليل على إصابة هذا العضو ويحتاج هذا المريض إلى عدة جلسات تدليك وقد حضرت بنفسي إلى أماكن هذه العيادات وشعرت في أول مرة أن هؤلاء المعالجين يقومون بنوع من أنواع السحر والشعوذة فكان كل ما قالوا صحيحاً ولكن منذ تلك اللحظة قررت أن أقرأ عن هذا النوع من الطب وفعلاً وجدت أن هذا النوع طب قديم منذ ألاف السنين كان يستخدمه اليونان والصينيين

    وهذه بعض الصور التي توضح بعض مناطق الانعكاس الأماكن المنعكسة على القدم واليد يستطيع القارئ الكريم تجريبها على نفسه من خلال الضغط عليها عدة مرات وتحسسا لألم فعند الشعور بالألم فهذا دليل على مرض العضو المنعكس على هذا الجزء حسب الصورة







    الصور مأخوذة من كتاب موسوعة الطب البديل للدكتور أبو العلا أحمد عب الفتاح والدكتور محمد صبحي حسنين

    أظهرت نتائج دراسة طبية جديدة، نشرت في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا، أن الزيوت المستخدمة في التدليك، تساعد في علاج مشكلات ضعف التهيج الجنسي، الذي يعتبر من أكثر الأمراض الجنسية الشائعة عند النساء، وتخفيف شدتها إلى حد كبير.

    ووجد الباحثون أن استخدام هذه الزيوت على الأعضاء التناسلية يؤدي إلى التهيج الجنسي، وتنشيط استجابة الجسم لإشارات الدماغ، المسؤولة عن الرغبة في ممارسة الحب والتعبير عن العاطفة، مشيرين إلى وجود العديد من الأدوية والعلاجات، التي ظهرت في الآونة الأخيرة لعلاج هذا المرض، إلا أن فعاليتها لم تثبت بالشكل المطلوب.

    وأوضح العلماء في مستشفى هنري فورد بديترويت، أن زيوت التدليك تزيد تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، وهو ما يؤدي إلى تهيجها، وقد ثبت عمليا نجاحها بعد تجربتها على العديد من النساء المصابات بالضعف الجنسي، حيث شهدن تحسنا ملحوظا واختفاء الأعراض.

    وتسعى الشركات التجارية إلى إنتاج هذا الزيت، واستغلال مركباته، وتحسينها لتطوير علاج جديد للضعف الجنسي، شبيه بعقار الفياغرا مخصص لنساء.

    وكانت دراسات سابقة قد بينت أن عقار الفياغرا المصمم لرفع الكفاءة الجنسية ومعالجة العجز الجنسي عند الرجال، يمكن استخدامه لعلاج بعض حالات البرود الجنسي عند النساء أيضا.

    فقد ثبت بعد متابعة 202 امرأة، يعانين من البرود الجنسي، تعاطت بعضهن الفياغرا، وتناولت الأخريات دواء عاديا، أن التحسن كان أوضح في مجموعة الفياغرا، وشمل جميع مراحل العملية الجنسية، حيث تكون المرأة أكثر استمتاعا وتجاوبا بعد تناول العقار.

    ولفت العلماء إلى أن ثلثي النساء يعانين من نوع ما من العجز الجنسي، في إحدى مراحل حياتهن، وتملك واحدة من كل أربعة من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين سن 21 و30 عاماً رغبة جنسية ضعيفة، وتزداد هذه النسبة مع التقدم في السن.

    ونبه الأطباء إلى أن مشكلات العجز الجنسي بين النساء آخذة في الارتفاع والتزايد، حيث تبين بعد تقييم حالات 1141 امرأة بين 21 و80 عاماً، وتحليل إجاباتهن فيما يتعلق بالرغبة الجنسية والعجز الجنسي، أن 66 في المائة يعانين من نوع ما من العجز الجنسي، وكانت هذه الظاهرة واضحة بنسبة 25 في المائة بين المشاركات في سن 21 و30 عاماً و89 في المائة بين النساء في سن 80 عاماً.

    وأفاد هؤلاء أن الأسباب الجسدية، التي تزيد مخاطر الاضطراب الوظيفي الجنسي عند الذكور والإناث متشابهة، وتتعلق معظمها بالأمراض المزمنة كالسكري والأمراض القلبية والوعائية.

    الاشتراطات الصحية الخاصة بالمساج والتدليك

    أولا: المبنى:

    أن يكون البناء مشيدا من الطوب والإسمنت أو أي مواد أخرى توافق عليها الإدارة.
    أن تكون جميع الحوائط مطلية بالدهان والأخشاب المستخدمة للديكور من مادة سهلة التنظيف.
    أن تكون المساحات كافية وتتناسب مع حجم النشاط المطلوب .
    أن تكون أرضية المحل مصنوعة من مادة غير ملساء قوية سهلة التنظيف .
    يلزم وجود مصدر مائي سليم بارد وساخن بالمحل على أن تفرغ الأحواض المركبة اسفل الحنفيات بطريقة صحية إلى خزان التحليل خارج المحل أو إلى المجاري العامة إن وجدت .
    أن يراعى في التصميم الهندسي للمنشئة توفير فتحات كافية للتهوية والإضاءة بما لا يتعارض مع نظم البناء على أن تغطى هذه الفتحات بالتور ( الشبك ) لمنع دخول الحشرات والقوارض ، ويمكن الاستعانة عن ذلك بالإضاءة والتهوية الصناعية .
    توفير مكان خاص لتبديل الملابس تتوفر فيه خزانات لحفظ الملابس والأدوات.
    تركيب مراوح طاردة للهواء " اكزوزفان " لتغير الهواء.
    أ ن يكون المحل مسجل لدى إدارة الصحة العامة وان يكون النشاط مدرجا في شهادة التسجيل.
    في حالة توفير غرف استراحة يجب أن تتوفر فيها الاشتراطات الصحية المطلوبة .
    توزيع الآسرة بطريقة صحيحة مناسبة حسب حجمها وترك مسافة كافية بينها
    أن تكون المواد المغلفة للآسرة مصنوعة من مواد غير قابلة الامتصاص والتشبع .
    وجود العدد الكافي من المرايل والفوط الخاصة بالمساج بحيث تخصص فوطة ومريلة لكل عملية تغسل بعدها وتكوى وتحفظ هذه الفوط والمرايل في الأدراج الخاصة بها وتجوز الاستعانة عنها بالمرايل والفوط ذات الاستعمال الواحد حسب ما تحدده إدارة الصحة العامة .
    يجب أن تخضع جميع التمديدات والتوصيات الكهربائية للمواصفات والشروط التي تقرها الجهات المختصة .
    ثانيا: دورات المياه والمرافق الصحية :

    يجب توفير دورة مياه يتوفر فيها مرحاض واحد لكل عشرة أشخاص ومبولة واحدة لكل 15 شخصا للذكور ويزداد بنفس النسبة بزيادة العدد .
    أن لا تقل المساحة عن 1م × 1.5 م للمرفق الصحي .
    أن تغطي الأرضية والجدران بالبلاط وتزود بمحبس لصرف المياه صرفا صحيا .
    أن يزود المرحاض بالسيفون بحجم مناسب .
    توفير مغاسل يد مزودة بالماء ويتوفر بها الصابون العادي أو السائل والمناشف الورقية .
    تركيب مروحة طاردة للهواء بحجم مناسب لمنع ارتفاع درجات الحرارة ولتجديد الهواء .
    أن تغطي جميع الفتحات والنوافذ بالتور ( الشبك ) .
    توفير أوعية للقمامة والفضلات مزودة بأكياس نايلون والتخلص منها بشكل صحي .
    توفير مطهرات ومنظفات واستخدامها بشكل صحي للعناية بدورات المياه .
    توفير أماكن خاصة لأخذ الدش تتوفر فيها الاشتراطات الصحية المطلوبة على أن لا تقل عن دش واحد لكل عشرة أشخاص .
    ثالثا: الاشتراطات الفنية :

    يجب توظيف أشخاص مؤهلين لهذا الغرض على أن يكونوا حاصلين على دبلوم أو ما يعادله من التدريب المهني في التدليك والمساج من المعاهد والمراكز المعترف بها دوليا .
    أن يكون التدليك ( المساج ) لغرض الاسترخاء والراحة النفسية وليس لغرض المعالجة الطبية للإصابات أو لأمراض متعلقة بالمفاصل والعظام .
    أن لا يتم التدليك ( المساج ) على يد أحد غير الشخص المتخصص والموظف لهذه الوظيفة .
    لا يجوز لهذا الموظـف تدريب أي عامل في الصالون وجعله يقوم بعمل التدليك ( المساج ) للزبائن ، ما لم يكن هذا العامل حاصل على شهادة أو مؤهل يؤهله بالقيام بهذا الغرض .
    أن لا يتم الإعلان عن هذه الصالونات كمراكز للعلاج الطبيعي ، بل كصالونات كغيرها من الصالونات .
    تخصيص معاطف وألبسه خاصة نظيفة لعمال المحل والعناية بنظافتهم وحسن مظهرهم .
    على كل عامل أن يكون حاصلا على شهادة صحية تثبت خلوه من الأمراض المعدية و الجلدية وعدم حمله لميكروبات هذه الأمراض ، تجدد هذه الشهادة كل سنه وتحفظ في ملف لتقديمها عند الطلب .
    يجوز لإدارة الصحة العامة إيقاف أي عامل عن العمل إذا رأت في استمراره خطرا على الصحة العامة .
    لا يسمح بعرض وبيع المستحضرات البروتينية والمنشطات, أو تقديم برنامج المشورة في مجال العلاج الطبيعي أو غيرها.
    توفير محل خاص لحفظ الأدوات والمستلزمات الصحية .
    لمساج الجيد قد يساعد في الشفاء من الكثير من الأمراض بدءا من القلق والصداع النصفي انتهاءا بالأمراض الأكثر خطورة مثل باركنسون. لكن بالمقابل المساج السيئ يمكن أن يسبب أضرارا للأعصاب والتهابا في العضلات. يضيف الأطباء أن حوالي 15% من الأشخاص الذين يذهبون إلى المساج يكونون بحاجة لمراجعة الأطباء لإصلاح الأخطاء التي ارتكبها أخصائيو المساج نتيجة الممارسات الخاطئة، حيث يضيف الأطباء انه في بعض الأحيان يكون الألم في العصب أو العظم و ليس في العضلة وهذا الأمر بحاجة إلى طبيب لتحديده. كذلك هناك بعض الأشخاص يكون لديهم ضعف في بعض العضلات في الجسم مما يعني أن تدليك هذه العضلات بشكل خاطئ أو بقوه قد يضرر بها ضررا جسيما. لذلك ينصح الأطباء مرضاهم بعدم الذهاب إلى التدليك قبل التأكد أن الجسم قادر على تحمل هذا النوع من العلاج، لان العكس قد يؤدي إلى نتائج ضارة للجسم.

    في حالة أردت القيام بالتدليك في المنزل ومن قبل أحد أفراد عائلتك فعليك الانتباه أن لا يقوم الشخص المدلك باستخدام القوه أو ما يسمى المساج العميق. حاولي إخباره أن يقوم بالتدليك الخفيف المنتظم باتجاه عضلة القلب مع التأكد الدائم من وضع مرطب للجلد حتى يكون تحرك يده على جلدك الطف وأخف وطأة بحيث لا يكون بحاجة إلى زيادة قوه الضغط أثناء التدليك. ومن جانب آخر متعلق بالتدليك أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن التدليك يخلصك من الآلام الجسمانية التي تنشأ عن المجهود العضلي الذي تبذلينه سواء في عملك خارج أو داخل منزلك‏، علاوة على الراحة النفسية التي يمنحها لك التدليك‏.‏

    ولعل آخر ما توصل إليه البريطانيون في هذا المجال هو استخدام الأحجار البركانية المسخنة في جراء التدليك‏، وذلك لما تحققه هذه الأحجار الساخنة والزيوت المستخدمة من فوائد كثيرة‏.‏ وقد قامت إحدى خبيرات المساج وتدعى ماري نيلسون هينجان بوضع هذه الأحجار البركانية المسخنة على نقاط رئيسية من الجسد من أجل إجراء تدليك عميق لتلك المناطق‏، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى شعور الشخص الذي يجري له هذا التدليك براحة نفسية وصفاء ذهني كبيرين‏، لأن هذه الأحجار المسخنة والزيوت المستخدمة تساعد العضلات على الاسترخاء وتعالجها بعمق‏.‏ وهذه الطريقة تعادل في قوتها وتأثيرها إجراء عشر مرات من التدليك العادي‏، وأما عن الأمراض التي تتم معالجتها بهذه التقنية من التدليك فتشمل الأرق وضعف الدورة الدموية‏، آلام الظهر‏، وشد العضلات والإحباط النفسي والعاطفي‏.‏ وقد يتبادر للذهن إن هذه الطريقة من التدليك جديدة ولكن جذورها صينية حيث استخدمت هناك عام‏2000‏ قبل الميلاد‏.

    وعلى الصعيد ذاته فيما يخص التدليك، ومن الناحية الصحية، توفر التمرينات البسيطة التي يمكن أن تؤديها للعنق، وقاية من آلام الرقبة التي تعد من أشهر الآلام وأوسعها انتشاراً في عالم اليوم. أما من حيث النضارة والشباب، فالمعروف أن الرقبة هي المكان الأول الذي تظهر فيه التجاعيد وآثار الزمن، الأمر الذي قد يسبب الضيق للمرأة. ولكن تأخير تلك التجاعيد وتلطيفها في متناول يديك، فلا تهملي رقبتك، لكيلا يأتي اليوم الذي تشعرين فيه بأن الوقت صار متأخراً. فمن المعروف أن هنالك ما يزيد على خمسين عضلة في الرقبة والوجه، ومع تقدّم الزمن تترهل العضلات الأمامية وترتخي، وبتمرينات خفيفة وبسيطة يمكن شد تلك العضلات والحفاظ على شكلها الأصلي، لتحتفظي بجمال الشباب وجاذبيته.


    التدليك

    中国国际广播电台

    على مواضع جينغ و لو ( أي القنوات الحيوية الرئيسية و الفرعية بجسم الانسان) أو مواضع معنية أخرى بالجسم، تمارس مهارات يدوية محددة أو تحريك الأطراف الأربعة والجذع بهدف علاج الأمراض و الوقاية منها والرعاية الصحية و تقوية الجسم، ان ذلك هو التدليك .



    (اساليب التدليك) 

    التدليك يتم على هدى نظريات علوم الطب اتقليدي الصيني و وفق مبدأ تحديد العلاج استنادا الى تحليل الظواهر والدلائل المرضية. ونظرا لأنه لا يستعين بأي دواء يؤخذ عن طريق الفم ، فليس له تِأثيرات جانبية تذكر، بل له نتائج جيدة في علاج العديد من الأمراض، فانه يعتبر طريقة علاجية بسيطة وسهلة تستخدم على نطاق واسع جدا في علاج أمراض الفقرات العنقية والتواء العضلات القطنية وانزلاق عضروف الفقرات القطنية ووثاءات الأنسجة اللينة بمفاصل الأطراف الأربعة وغيرها.

    (اساليب التدليك)

    ويتعين ممارسة التدليك وفق حركات محددة ومهارات مطلوبة، و تماشيا مع متطلبات أساسية متمثلة في المثابرة والقوة والتناسق والنعومة والعمق والنفاذ. ان ممارسة التدليك لا ينحصر على استخدام اليد فقط ، بل يمكن استخدام القدم و مرفق الذراع أيضا، أو الاستعانة بأجهزة خاصة بالتدليك ، وأحيانا ،من أجل تسهيل التدليك، يمكن الاستعانة بمراهم خاصة مثل مرهم التدليك ومعجون التدليك و زيت البلوط الأخضر الصيني و زيت العصفر و زيت السمسم و مسحوق الطلق ومواد أخرى للدهان . وأساليب التدليك متنوعة و كثيرة، ومن أساليبها الشائعة هى أساليب الدفع و الضغط التمسيد والمسك والهز والضرب و اللي. ونظرا لاختلاف ممارسي التدليك، فان التدليك ينقسم الى نوعي التدليك الذاتي و التدليك السلبي. ويستخدم التدليك الذاتي بصفة رئيسية لتقوية الجسم عبر الرعاية الطبية، مثل تدليك العينين لرعايتهما و تدليك الأطراف الأربعة لرعايتها و تدليك المعدة لرعايتها وتدليك مواضع الجسم المعينة لتهدئة النفس. أما التدليك السلبي، فيستخدم رئيسيا لعلاج الأمراض والوقاية منها، بما في ذلك، تمسيد الأطفال الصغار وتمسيد تجبير العظام وتمسيد التشيكونغ.




    العلاج بالتدليك

    يعتبر بعض مؤرخي الطب التدليك أول علاج استخدمه الإنسان منذ أقدم العصور، مستندين فى ذلك لرسومات موجودة في المعابد والأماكن الأثرية لقدامى المصريين، وكذلك الإغريق والصينيين تدل على عملية التدليك.



    فوائده :
    يعد العلاج بالتدليك جزء مهم وفعال في مجال العلاج الطبيعي، حيث يمكنه علاج الكثير من الحالات المرضية وأكثرها شيوعا : علاج إصابات وتقلصات العضلات ، إصابات الأربطة والأنسجة ، ضعف الدورة الدموية بالأطراف ، إصابات الظهر والرقبة التي يصاحبها دائما تقلصات عضلية شديدة كنتيجة طبيعية للألم، ويكون التدليك العلاجي في هذه الحالة مكملا فعالا للعلاج الطبيعي ، كما يستخدم من أجل جلب الاسترخاء والراحة بعد عمل شاق أو تمارين رياضية مجهدة.

    أسس وقواعد التدليك الفعال:
    وكما ذكر موقع البوابة نقلاً عن صحيفة "الرياض" السعودية وعلى لسان أخصائي العلاج الطبيعي عبد العزيز بن عبدالله الشبيبي من الضرورى على المدلك الالتزام بالقواعد والأسس التالية :



    أن يكون المدلك ملما بعلم التشريح وعلم وظائف الأعضاء بجسم الإنسان.
    أن يكون التدليك باتجاه القلب دائما (مثال على ذلك: عند القيام بدلك أحد الأطراف السفلى فإن المدلك سيقوم بتدليك القدم ثم الساق ثم الفخذ متجها دائما من الأسفل إلى الأعلى) .
    يجب مراعاة أن يكون الشخص المراد تدليكه دائما في وضع مريح واسترخاء تام.
    يجب أن يبدأ المدلك بتدليك خفيف وحركات متناغمة لمدة 10 ـ 15 دقيقة، ثم يبدأ بالتدلي العميق وهو المهم من الناحية العلاجية، ثم ينهي التدليك بنفس الطريقة التي بدأ بها.
    لكي يكون التدليك أكثر فاعلية يجب على المدلك عدم التوقف عن التدليك حتى انتهاء عملية التدليك تماما.
    محاذير :
    ليست هناك أمراض تنشأ فى حالة عدم الالتزام بالقواعد السابق ذكرها ، لكن قد يكون هناك مضاعفات أو زيادة في الألم في المنطقة المصابة بسبب التدليك الخاطئ

    ويحذر على المدلك النقاط التالية :

    عمل التدليك للكسور الحديثة .
    عمل التدليك عند حدوث خلع المفاصل وخاصة الحديثة والمتورمة منها.
    عمل التدليك للمصابين بأمراض الجهاز الدموي.
    عمل تدليك للسيدات أثناء الدورة الشهرية .
    عمل تدليك للأشخاص المصابين بأمراض جلدية معدية خشية انتقالها للمدلك نفسه .

    تحقيق - محمود سعد عبدالفتاح







    Fj]gd;D ig duhg[ hglsh[ lh u[. uki hg'f?

    التعديل الأخير تم بواسطة Khaled Manour ; 02 May 2009 الساعة 09:46 AM


  2. #2
    جودى زائر

    الله عليك ياكابتن

    موضوع فى قمة الروعه

    وأحلى ما فيه انه شامل

    جزاك الله خيرا

    التعديل الأخير تم بواسطة جودى ; 26 Mar 2008 الساعة 09:59 PM


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    15,094
    معدل تقييم المستوى
    10
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جودى مشاهدة المشاركة

    الله عليك ياكابتن


    موضوع فى قمة الروعه

    وأحلى ما فيه انه شامل


    جزاك الله خيرا





    جزاكي الله خيرا اختي الفاضلة


    موقع شباب نهضة معاً لغد مشرق
    خطوة علي طريق النهضة الإسلامية

    ShbabNahda.com

    يسرنا أن تكون أحد أفراد منتدانا المميزين ..
    إنتسب و سجل عضويتك الآن

    فضلا وليس أمرا،أُدعوا لي بحسن الخاتمة
    إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ،وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    3
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    كابتن انت فعلا اكثر من هايل بارك الله فيك
    التعديل الأخير تم بواسطة الكابتن ابراهيم ; 06 May 2008 الساعة 07:00 PM


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    15,094
    معدل تقييم المستوى
    10

    الـــســلامـ عــلــيــكــمـ ورحــمــة الله وبــركــاتـــهـ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكابتن ابراهيم مشاهدة المشاركة
    كابتن انت فعلا اكثر من هايل بارك الله فيك


    جزاك الله خيرا اخي الفاضل و اهلا مرحبا بك في منتداك منتدي شباب نهضة نرجوا نواصلكم معنا و الاسهام في رفع مستوي المنتدي


    موقع شباب نهضة معاً لغد مشرق
    خطوة علي طريق النهضة الإسلامية

    ShbabNahda.com

    يسرنا أن تكون أحد أفراد منتدانا المميزين ..
    إنتسب و سجل عضويتك الآن

    فضلا وليس أمرا،أُدعوا لي بحسن الخاتمة
    إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ،وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي


+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. [تدليك] المساج والتدليك الرياضي Sport Massage
    بواسطة Khaled Manour في المنتدى تدليك علاجي ورياضي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30 Sep 2009, 10:03 AM
  2. [تدليك] دروس في التدليك العلاجي شاركونا
    بواسطة Khaled Manour في المنتدى تدليك علاجي ورياضي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13 May 2009, 11:09 PM
  3. [تدليك] العلاج بالمسااج Massage Therapy
    بواسطة Khaled Manour في المنتدى تدليك علاجي ورياضي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07 Sep 2007, 01:58 AM
  4. [تدليك] تعريف التدليك أو المساج الطبي العلاجي
    بواسطة Khaled Manour في المنتدى تدليك علاجي ورياضي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25 Aug 2007, 01:59 PM
  5. [تدليك] المساج الطبية
    بواسطة Khaled Manour في المنتدى تدليك علاجي ورياضي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29 Jun 2007, 07:05 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
Free counter and web stats
منتدى شباب نهضة | إخترنا لكم | حصاد الإنترنت | صح ولــ لا مش غلط ! | نبض الشارع | على بصيرة | التواصل الأخوي | منبر نهضة | فكر ورأي | حملات نهضوية | هدف واحد بيجمعنا كلنا | الإسلام و الرياضة | الأعياد والمناسبات المعتبرة في الإسلام | المِنبَر الإسلامي | رسولنا أسوتنا | صدقوا الله | مودّة ورحمة وبناء | شباب الثورة | أولادنا براعم نهضة | صدى الملاعب | الإعلام الرياضي | التربية البدنية وعلوم الرياضة | الألعاب الرياضية | تمرينات رياضية | إسأل مجرب ، إسأل خبير © | المساندة النفسية | افتح قلبك © | إصابات الرياضة والتأهيل | علاج طبيعي وتأهيل طبي | تدليك علاجي ورياضي | الشفاء بالقرآن و الرقية الشرعية | الشفاء بعسل النحل الطبيعي | الشفاء بالحجامة وكاسات الهواء | التداوي بالأعشاب و النباتات الطبية | العلاج بالطاقة الحيوية الإيمانية | العلاج بالزيوت والمستخلصات الطبيعية | العلاجات التقليدية والشعبية | الصحة واللياقة | رِعَايَة الْأُم والْطِفِل | التغذية والحمية | ضبط الوزن | الأناقة والتجميل | العناية بالشعر والبشرة | ركن الإخاء للأخوات | ساحة العلوم الطبيعية | ورشة الكمبيوتر والإنترنت والبرامج | تطوير مواقع و منتديات و مدونات | مسموعات و مرئيات | الصور و اللوحات | عمارة وديكور وأثاث | كتب ومؤلفات ومراجع مركز اللغات الحية | Non Arabic Speakers | إنطلق وعيش حياتك | خطط لبلدك | إقهر البطالة | إصنع بنفسك و إزرع بيدك | وحي القلم | الصالون الأدبى | حكم وأمثال وطرائفف ونوادر | بوح صورة | تصاميم ورسومات دراسات وَبُحُوث © | إستمعْ وشاهدْ وَتَعْلَم © | ورش عمل ودورات عبر الويب © | إعلانات وتعاميم الإدارة | شرح أدوات المنتدى | العضوية الذهبية في المنتدى | نظام الخلاصات RSS